المجلس الإسلامي للإفتاء-الداخل الفلسطيني 48
الرئيسية
بنك الفتاوى
الأسئلة والأجوبة
سؤال جديد
من نحن
اتصل بنا
ابحث في بنك الفتاوى
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "أحبُّ الكلامِ إلى اللهِ أربعٌ لا يضرُّك بأيِّهنَّ بدأتَ: سبحانَ اللهِ، والحمدُ للهِ، ولا إله إلا اللهُ، واللهُ أكبرُ "
الأقسام
حديث اليوم
قال عطاء بن المبارك : قال بعض العباد : « لما علمت أن ربي عز وجل يلي محاسبتي زال عني حزني ؛ لأن الكريم إذا حاسب عبده تفضل »
فتوى اليوم
حكمة اليوم
عن أبى هريرة أن النبى -صلى الله عليه وسلم- كان يتعوذ من سوء القضاء ومن درك الشقاء ومن شماتة الأعداء ومن جهد البلاء. رواه مسلم
حكمة اليوم
فيسبوك
تويتر
تغسيل الميت المقطع
تاريخ: 14/5/12
عدد المشاهدات: 2867
رقم الفتوى: 644

 بسم الله الرحمن الرحيم

تغسيل الميت المقطع

 

س: هل يغسل الميت المقطع؟

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على رسولنا الأمين وعلى آله وأصحابه الطاهرين وبعد:

المختار ما ذهب إليه الشافعية والحنابلة من أن المقطع تغسل أعضاؤه سواء وجد بعض الميت أو كله؛ لأن النبي صلى الله عليه وسلم أمر بالغسل مطلقا ولا يضر تقطيعه. وروي عن أسماء أنها غسلت ابنها فكانت تنزعه أعضاء كلما غسلت عضوا طيبته وجعلته في كفنه. {انظر: المجموع شرح المهذب (5/254)، المغني(2/405)}.

جاء في المجموع شرح المهذب(5/254):"قال أصحابنا رحمهم الله ولو وجد بعض الميت أو كله ولم نعلم انه مسلم أم كافر فان كان في دار الإسلام غسل وصلي عليه؛ لان الغالب فيها المسلمون".

وجاء في مغني المحتاج (1/518): " ولو وجد عضو مسلم علم موته ) بغير شهادة، ولو كان الجزء ظفرًا أو شعرًا ( صلي عليه ) بقصد الجملة بعد غسله وجوبًا كالميت الحاضر؛ لأنها في الحقيقة صلاة على غائب ".

وجاء في المغني(2/405):" فصل: فإن لم يوجد إلا بعض الميت فالمذهب أنه يغسل ويصلى عليه وهو قول الشافعي ".

 

والله تعالى أعلم

المجلس الإسلامي للإفتاء

23جمادى الآخرة 1433هـ الموافق 14/5/2012م