المجلس الإسلامي للإفتاء-بيت المقدس
الرئيسية
بنك الفتاوى
الأسئلة والأجوبة
سؤال جديد
من نحن
اتصل بنا
اللَّهُمَّ إِنِّي أَعُوذُ بِكَ مِنَ الْبَرَصِ، وَالْجُنُونِ، وَالْجُذَامِ، وَمِنْ سَيِّئِ الأَسْقَامِ
الأقسام
حديث اليوم
عن حسين بن عبد الله بن عبيد الله بن عباس أنه قال لابن أخيه : « لأن يرى ثوبك على صاحبك أحسن من أن يرى عليك ، ولأن ترى دابتك تحت صاحبك أحسن من أن ترى تحتك »
فتوى اليوم
حكمة اليوم
(عن أبي هريرة- رضي اللّه عنه- قال: قال رسول اللّه صلّى اللّه عليه وسلّم: «من دعا إلى هدى، كان له من الأجر مثل أجور من تبعه، لا ينقص ذلك من أجورهم شيئا. ومن دعا إلى ضلالة كان عليه من الإثم مثل آثام من تبعه لا ينقص ذلك من آثامهم شيئا»)[ مسلم (2674) ].
حكمة اليوم
فيسبوك
تويتر
اسمع عن مسيرة البيارق التي تنقل جمهور المصلين للمسجد الأقصى، ما فضل الصلاة في المسجد الأقصى؟
تاريخ: 6/4/15
عدد المشاهدات: 1450
رقم الفتوى: 702

اسمع عن مسيرة البيارق التي تنقل جمهور المصلين للمسجد الأقصى، ما فضل الصلاة في المسجد الأقصى؟

لقد وردت عدة أحاديث في فضل الصلاة في المسجد الأقصى، منها:
أـ أنّ من أتى المسجد الأقصى لا يريد إلا الصلاة فيه غفر له ورجع من ذنوبه كيوم ولدته أمه، ودليل ذلك :  ما أخرجه الإمام أحمد في مسنده عن عبد الله بن عمرو قال: سمعت رسول الله (صلى الله عليه وسلم) يقول:"إن سليمان بن داود (عليه السلام) سأل الله ثلاثا، أعطاه اثنتين، ونحن نرجو أن تكون له الثالثة: فسأله حكما يصادف حكمه {‏أَيْ يُوَافِق حُكْم اللَّه (تَعَالَى)، وَالْمُرَاد التَّوْفِيق لِلصَّوَابِ فِي الِاجْتِهَاد وَفَصْل الْخُصُومَات بَيْن النَّاس‏}، فأعطاه الله إياه، وسأله ملكا لا ينبغي لأحد من بعده، فأعطاه إياه، وسأله أيما رجل خرج من بيته لا يريد إلا الصلاة في هذا المسجد{أي الأقصى} خرج من خطيئته مثل يوم ولدته أمه، فنحن نرجو أن يكون الله (عز وجل) قد أعطاه إياه"[رواه أحمد في «مسنده». قال الشيخ شعيب الأرنؤوط في تحقيقه على المسند(11/220):"إسناده صحيح"]
 
ب ـ أنّ صلاة فيه تعدل خمسمائة صلاة فيما سواه : حيث أخرج الطبرانيّ في المعجم الكبير عن أبي الدرداء قال: قال رسول الله (صلى الله عليه وسلم):"الصلاة في المسجد الحرام بمائة ألف صلاة والصلاة في مسجدي بألف صلاة والصلاة في بيت المقدس بخمسمائة صلاة"[رواه الطبراني في المعجم الكبير. قال الهيثمي في مجمع الزوائد(4/7):"رجاله ثقات، وفي بعضهم كلام، وهو حديث حسن"].
 
ت.وعن أبي ذر قالَ: تذَكْرانا ونحنُ عندَ رسولِ اللهِ (صلى الله عليه وسلم) أيهما أفضلُ أَمسجدُ رسولِ الله (صلى الله عليه وسلم) أم بيتُ المقدسِ، فقالَ رسولُ اللهِ (صلى الله عليه وسلم):"صلاةٌ في مَسجدي أفضلُ مِن أربعٍ صلواتٍ فيه، ولَنعمَ المُصلَّى هو، وليُوشكنَّ لأن يكونَ للرجلِ مثلُ شَطنِ فرسِه {الشطن الحبل والمراد مساحة صغيرة} مِن الأرضِ حيثُ يَرى مِنه بيتَ المقدسِ خيرٌ له مِن الدنيا جميعاً"[رواه الطبراني في الأوسط. قال الهيثمي في مجمع الزوائد ومنبع الفوائد(4/7):"ورجاله رجال الصحيح"]. 


المجلس الإسلامي للإفتاء