المجلس الإسلامي للإفتاء-بيت المقدس
الرئيسية
بنك الفتاوى
الأسئلة والأجوبة
سؤال جديد
من نحن
اتصل بنا
صيام يوم عرفة مشروع لغير الحاجّ؛ فقد قال النبيّ -عليه الصلاة والسلام-: (صِيَامُ يَومِ عَرَفَةَ، أَحْتَسِبُ علَى اللهِ أَنْ يُكَفِّرَ السَّنَةَ الَّتي قَبْلَهُ، وَالسَّنَةَ الَّتي بَعْدَهُ)
الأقسام
حديث اليوم
عن صالح المزني قال : كتب سلمان إلى أبي الدرداء ، رضي الله عنه : أما بعد : « فإني أوصيك بذكر الله عز وجل ؛ فإنه دواء ، وأنهاك عن ذكر الناس ؛ فإنه داء »
فتوى اليوم
حكمة اليوم
عن جابر بن عبد الله أن أعرابيا بايع رسول الله -صلى الله عليه وسلم- فأصاب الأعرابى وعك بالمدينة فأتى النبى -صلى الله عليه وسلم- فقال يا محمد أقلنى بيعتى. فأبى رسول الله -صلى الله عليه وسلم- ثم جاءه فقال أقلنى بيعتى. فأبى ثم جاءه فقال أقلنى بيعتى. فأبى فخرج الأعرابى فقال رسول الله -صلى الله عليه وسلم- « إنما المدينة كالكير تنفى خبثها وينصع طيبها ». رواه مسلم
حكمة اليوم
فيسبوك
تويتر
كيف تعتمر الحائض ؟
تاريخ: 31/7/19
عدد المشاهدات: 3725
رقم الفتوى: 796

الجواب : اذا سافرت المرأة للعمرة ووصلت مكة وهي حائض فإنّه يجب عليها ما يلي :

1.الاحرام قبل دخول الميقات .

2.المقصود بإحرام المرأة ألاّ تمسّ طيباً ولا كحلاً ولا تقلّم أظفارها ولا تقص شعرها ، ولها أن تستحم بلا صابون معطّر كما لها أن تمتشط وتحك رأسها بشرط الحذر من أن يسقط من شعرها شيئاً لذا الأحوط تجنب ذلك .

3.إذا طهرت المرأة من الحيض فإنّها تذهب وتطوف في البيت سبعة أشواط ثمّ تسعى بين الصّفا والمروة سبعاً ثمّ تقصر شعرها ، تأخذ ثلاث شعرات هي نفسها أو بواسطة غيرها من مقدمة الرأس ، وبذلك تتحلل ، ويصبح ما كان محظوراً عليها من الطيب والكحل وغيره مباحاً .

4.اذا عزمت القافلة على الخروج وهي ما زالت حائض فإنها تتأزر جيدا وتطوف وتسعى وتقصر ويستحب أن تذبح ولا يلزمها ذلك ، والذبح هنا بدنة وليس شاة .




والله تعالى أعلم
المجلس الإسلامي للإفتاء

08.04.2015 م