المجلس الإسلامي للإفتاء-بيت المقدس
الرئيسية
بنك الفتاوى
الأسئلة والأجوبة
سؤال جديد
من نحن
اتصل بنا
إن مشقة الطاعة تذهب ويبقى ثوابها.. وإن لذة المعاصي تذهب ويبقى عقابها..  كُن مع الله ولا تُبالي.. ومُدّ يديك إليه في ظُلُمات اللّيالي
الأقسام
حديث اليوم
قال عبد العزيز بن أبي رواد : « كان يقال : قلة الطعم عون على التسرع في الخيرات »
فتوى اليوم
حكمة اليوم
عن ابن عمر - رضى الله عنهما - عن النبى -صلى الله عليه وسلم- قال « تحروا ليلة القدر فى السبع الأواخر ».رواه مسلم
حكمة اليوم
فيسبوك
تويتر
ما حكم تأمين فقد القدرة على العمل للمستقلين ؟
تاريخ: 11/9/19
عدد المشاهدات: 1911
رقم الفتوى: 835

ما حكم تأمين فقد القدرة على العمل للمستقلين ؟

الحمد لله والصّلاة والسّلام على سيدنا محمّد رسول الله ، وبعد :

بحث المجلس المسألة المطروحة بعد أن توقف بها في الجلسة المنعقدة بتاريخ 7جمادي الآخر 1435هـ الموافق 7.4.2014م وتوصل إلى ما يلي :

الأصل في هذا النّوع من التأمين الحرمة إلاّ أنّه قد يعفى في ظروف خاصة بالشروط التالية :
1. ألاّ يكون هنالك مصدر رزق آخر للمستقل في حالة إصابته بإعاقة أو فقد القدرة على العمل .

2. ألاّ يوجد من ينوب مكان هذا المستقل في إكمال مشروع العمل بحيث يتعطل المشروع بفقدان ربّ العمل القدرة على العمل .

3. ألاّ  يملك ما يقوم مقام كفايته هو ومن يمونه ، كأن لا يملك مدخرات أو عقارات تسدّ مسد حاجته هو ومن تلزمه نفقته .
لذا يوصي المجلس الأخوة أرباب العمل والمصالح كالمقاولين ونحوهم بالإدخار وأخذ الإحتياطات اللازمة لمثل هذه التخوفات التي قد تلحق بهم حتى يستغنوا عن مثل هذا العقد المحرم .

4. ألاّ يكفيه هو ومن تلزمه نفقته الدّخل المستفاد من التأمين الوطني .
5. لا بدّ من تحقق جميع الشروط السابقة فإذا اختلّ شرط حرُم إجراء مثل هذا التأمين .
 



والله تعالى اعلم
المجلس الإسلامي للإفتاء
21 جمادي الآخر 1434هـ / 21.4.2014 م