المجلس الإسلامي للإفتاء-بيت المقدس
الرئيسية
بنك الفتاوى
الأسئلة والأجوبة
سؤال جديد
من نحن
اتصل بنا
قال تعالى : (وَمَنْ يَقْتُلْ مُؤْمِناً مُتَعَمِّداً فَجَزَاؤُهُ جَهَنَّمُ خَالِداً فِيهَا وَغَضِبَ اللَّهُ عَلَيْهِ وَلَعَنَهُ وَأَعَدَّ لَهُ عَذَاباً عَظِيماً) النساء/ 93 . 

الأقسام
حديث اليوم
عن علي رضي الله عنه أنه قال : « زين الحديث الصدق ، وأعظم الخطايا عند الله عز وجل اللسان الكذوب ، وشر الندامة ندامة يوم القيامة »
فتوى اليوم
حكمة اليوم
عن أبى سعيد بن سعد بن سنان الخدري - رضي الله عنه - أن رسول الله صلى الله عليه و سلم قال :( لا ضرر و لا ضِرار ) حديث حسن رواه ابن ماجه و الدارقطني و غيرهما مسندا .
حكمة اليوم
فيسبوك
تويتر
أسباب الخلافات الزّوجية
تاريخ: 3/1/18
عدد المشاهدات: 669
رقم الفتوى: 904
أسباب الخلافات الزّوجية
تعود الخلافات الزّوجية إلى أسباب عديدة ومتنوعة، منها:
  1. ظروف الحياة الصعبة والمتطلبات الكثيرة التي يسعى الزوجان إلى تأمينها من أجل الحفاظ على حياتهما المشتركة.
  2. الغيرة المفرطة لدى كلّ من الزّوجين أو أحدهما، والتي تصل إلى حد سوء الظنّ والشك.
  3. اختلاف الأولويات: فاختلاف الأولويات لدى الأزواج، والتي قد تتعارض مع بعضها البعض قد تكون سببا في كثير من الخلافات.
  4. الضغوطات النفسية التّي يتعرض لها أحد الطرفين أو كلاهما، بسبب العمل أو أعمال المنزل أو حتى رعاية أفراد الأسرة، هو سبب الكثير من الخلافات الزّوجية. فتلك النّفسية المثقلة بالهموم تكون قابلة للدخول في الصّراع لأتفه الأسباب.
  5. قضاء وقت طويل خارج المنزل: ذلك أنّ قضاء وقت طويل خارج المنزل هو استهتار بقيمة الحياة المشتركة، ومن المتوقع للطرف الآخر أن يرفضه مما يوقع الخلاف. ولكن في المقابل لا ينبغي أن تكون الحياة المشتركة بين الزوجين على حساب الخصوصية الفردية، وإنّما لا بدّ أن يحقق كلٌّ من الطرفين التوازن بين حياته الشخصية المنفردة وحياته المشتركة مع الطرف الآخر بصورة تكون مرضية لكليهما.