المجلس الإسلامي للإفتاء-بيت المقدس
الرئيسية
بنك الفتاوى
الأسئلة والأجوبة
سؤال جديد
من نحن
اتصل بنا
داوم على (لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين) فلها سر عجيب في كشف الكرب، ونبأ عظيم في رفع المحن
الأقسام
حديث اليوم
قال الأصمعي : لما حضرت جدي علي بن أصمع الوفاة جمع بنيه ، فقال : « يا بني ، عاشروا الناس معاشرة إن غبتم حنوا إليكم ، وإن متم بكوا عليكم »
فتوى اليوم
حكمة اليوم
عن أبي عبدالله النعمان بن بشير رضي الله عنهما قال : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: " إن الحلال بين و الحرام بين , وبينهما مشتبهات قد لا يعلمهن كثير من الناس , فمن اتقى الشبهات فقد استبرأ لدينه وعرضه , ومن وقع في الشبهات فقد وقع في الحرام , كالراعي يرعى حول الحمى يوشك أن يرتع فيه , ألا وأن لكل ملك حمى , ألا وإن حمى الله محارمه , إلا وإن في الجسد مضغة إذا صلحت صلح الجسد كله , وإذا فسدت فسد الجسد كله , ألا وهي القلب " رواه البخاري ومسلم .
حكمة اليوم
فيسبوك
تويتر
احوال اعتبار المرأة حائضاً او مستحاضة
تاريخ: 28/12/16
عدد المشاهدات: 877
رقم الفتوى: 930

إذا استمرّ نزول الدّم في بداية الدّورة 24 ساعة اعتبرت المرأة حائض ولزمها ترك الصّلاة بغض النّظر عن لون الدّم أحمر أم أسود أو بني أم صفرة أو كدرة أو خضرة، وتعتبر حائضاً ما دام الدّم ينزل ولو قلّ إلى خمسة عشر يوماً فإذا انقطع الدّم خلال الخمسة عشر يوماً اغتسلت وصلّت فإن عاد توقفت وهكذا إلى 15 يوماً .

وما تراه من الدّم بعد 15 يوماً يعتبر استحاضة وهي أي الاستحاضة لا تمنع من الصّلاة بل يجب عليها أن تغسل النّجاسة وموضعها ( الاستنجاء ) وتتوضأ لكلّ فريضة ولها أن تصلّي في الوقت الواحد ما شاءت من النّوافل مع الأخذ بعين الاعتبار أن تتوضأ بعد دخول الوقت وأن توالي بين الاستنجاء والوضوء والصّلاة وما ينزل أثناء الصّلاة معفو عنه .

القدر الزّائد عن الدّورة المعتادة يعتبر حيضاً وبناءً عليه فإنّ المرأة التّي عادتها ثلاثة أيام مثلاً وفي أحد الشّهور تجاوز الدّم الثلاثة أيام فإنّها تعتبر  حائضاً إلى خمسة عشر يوماً وما زاد على اليوم الخامس عشر فإنّه يعتبر استحاضة .




المجلس الإسلامي للافتاء
29  ربيع اول 1438هـ الأربعاء 28.12.2016م