المجلس الإسلامي للإفتاء-بيت المقدس
الرئيسية
بنك الفتاوى
الأسئلة والأجوبة
سؤال جديد
من نحن
اتصل بنا
عسى الكرب الذي أمسيت فيه يكون وراءه فرج قريب فيأمن خائف ويفــك عــان ويأتي أهله النائي الغريب
الأقسام
حديث اليوم
عن ميمون بن مهران قال : « لا يكون الرجل تقيا حتى يكون لنفسه أشد محاسبة من الشريك لشريكه »
فتوى اليوم
حكمة اليوم
عن ‏عمران بن حصين رضي الله عنه ‏ ‏عن النبي ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏أنه قال ‏ :(‏الحياء لا يأتي إلا بخير ). رواه مسلم
حكمة اليوم
فيسبوك
تويتر
احوال اعتبار المرأة حائضاً او مستحاضة
تاريخ: 28/12/16
عدد المشاهدات: 592
رقم الفتوى: 930

إذا استمرّ نزول الدّم في بداية الدّورة 24 ساعة اعتبرت المرأة حائض ولزمها ترك الصّلاة بغض النّظر عن لون الدّم أحمر أم أسود أو بني أم صفرة أو كدرة أو خضرة، وتعتبر حائضاً ما دام الدّم ينزل ولو قلّ إلى خمسة عشر يوماً فإذا انقطع الدّم خلال الخمسة عشر يوماً اغتسلت وصلّت فإن عاد توقفت وهكذا إلى 15 يوماً .

وما تراه من الدّم بعد 15 يوماً يعتبر استحاضة وهي أي الاستحاضة لا تمنع من الصّلاة بل يجب عليها أن تغسل النّجاسة وموضعها ( الاستنجاء ) وتتوضأ لكلّ فريضة ولها أن تصلّي في الوقت الواحد ما شاءت من النّوافل مع الأخذ بعين الاعتبار أن تتوضأ بعد دخول الوقت وأن توالي بين الاستنجاء والوضوء والصّلاة وما ينزل أثناء الصّلاة معفو عنه .

القدر الزّائد عن الدّورة المعتادة يعتبر حيضاً وبناءً عليه فإنّ المرأة التّي عادتها ثلاثة أيام مثلاً وفي أحد الشّهور تجاوز الدّم الثلاثة أيام فإنّها تعتبر  حائضاً إلى خمسة عشر يوماً وما زاد على اليوم الخامس عشر فإنّه يعتبر استحاضة .




المجلس الإسلامي للافتاء
29  ربيع اول 1438هـ الأربعاء 28.12.2016م