المجلس الإسلامي للإفتاء-بيت المقدس
الرئيسية
بنك الفتاوى
الأسئلة والأجوبة
سؤال جديد
من نحن
اتصل بنا
اللَّهُمَّ إِنِّي أَعُوذُ بِكَ مِنَ الْبَرَصِ، وَالْجُنُونِ، وَالْجُذَامِ، وَمِنْ سَيِّئِ الأَسْقَامِ
الأقسام
حديث اليوم
عن حسين بن عبد الله بن عبيد الله بن عباس أنه قال لابن أخيه : « لأن يرى ثوبك على صاحبك أحسن من أن يرى عليك ، ولأن ترى دابتك تحت صاحبك أحسن من أن ترى تحتك »
فتوى اليوم
حكمة اليوم
(عن أبي هريرة- رضي اللّه عنه- قال: قال رسول اللّه صلّى اللّه عليه وسلّم: «من دعا إلى هدى، كان له من الأجر مثل أجور من تبعه، لا ينقص ذلك من أجورهم شيئا. ومن دعا إلى ضلالة كان عليه من الإثم مثل آثام من تبعه لا ينقص ذلك من آثامهم شيئا»)[ مسلم (2674) ].
حكمة اليوم
فيسبوك
تويتر
هل يرخص للحامل والمرضع بالإفطار وما يلزمهما إذا أفطرتا ؟
تاريخ: 6/6/18
عدد المشاهدات: 1545
رقم الفتوى: 970

هل يرخص للحامل والمرضع بالإفطار وما يلزمهما إذا أفطرتا ؟

الجواب : إذا خافت الحامل على نفسها ضرراً  بسبب الصوم أو خافت على نفسها وجنينها وجب عليها الإفطار ولزمها القضاء دون الفدية وأمّا إذا خافت الحامل على جنينها فقط دون نفسها كأن خافت إسقاطه بسبب الصوم وجب عليها الإفطار ولزمها القضاء والفدية معاً. ( انظر : حاشية البيجوري الشافعي ، 1\  446-447).
وكذلك إذا خافت المرضع على نفسها ضرراً  أو على نفسها وولدها وجب عليها الإفطار ولزمها القضاء دون الفدية ، وأمّا إذا خافت المرضع على الرضيع لوحده  كأن خافت عليه أن يتضرر بسبب قلة اللبن وجب عليها الإفطار ولزمها القضاء والفدية معاً ( انظر: حاشية البيجوري الشافعي  446-447 ).
ملاحظة هامة : شاعت فتوى بين الناس بأنّ الحامل أو المرضع يجوز أن تخرج كلّ منهما فدية ولا يلزمها القضاء ، وهذه الفتوى مخالفة للنصوص  وللمذاهب الأربعة  بلا نزاع ، فليحذر التهاون بمثل هذه الأمر .