المجلس الإسلامي للإفتاء-الداخل الفلسطيني 48
الرئيسية
بنك الفتاوى
الأسئلة والأجوبة
سؤال جديد
من نحن
اتصل بنا
ابحث في بنك الفتاوى
( وَلَا يَحِيقُ الْمَكْرُ السَّيِّئُ إِلَّا بِأَهْلِهِ ) اللهم من أراد بالمسلمين  سوءاً و كيدا فرد كيده فى نحره واشغله في نفسه وراحته و صحته واولاده واجعل تدبيره تدميراً له يارب العالمين

الأقسام
حديث اليوم
عن قيس بن أبي حازم ، قال : مر عمرو بن العاص ، رضي الله عنه ، على بغل ميت فقال لأصحابه : « والله لأن يأكل أحدكم من لحم هذا حتى يمتلئ خير له من أن يأكل لحم رجل مسلم »
فتوى اليوم
حكمة اليوم
(عن أبي هريرة- رضي اللّه عنه- أنّ رسول اللّه صلّى اللّه عليه وسلّم قال: «تفتح أبواب الجنّة يوم الاثنين، ويوم الخميس. فيغفر لكلّ عبد لا يشرك باللّه شيئا. إلّا رجلا كانت بينه وبين أخيه شحناء. فيقال: أنظروا هذين حتّى يصطلحا. أنظروا هذين حتّى يصطلحا. أنظروا هذين حتّى يصطلحا»)مسلم (2565).
حكمة اليوم
فيسبوك
تويتر
هل يجوز نقل الزكاة خارج البلد لأقارب محتاجين ؟
تاريخ: 14/6/17
عدد المشاهدات: 1217
رقم الفتوى: 986

هل يجوز نقل الزكاة خارج البلد لأقارب محتاجين ؟

الجواب :  الأصل أن تفرق الزكاة  في بلد المال الذي وجبت فيه وألا تخرج خارجه إلاّ إذا استغنى أهل البلد فتنقل لأقرب البلدان إليها ، وكذلك يجوز أن  ينقلها إلى قرابة محتاجين لما في ذلك من صلة الرحم  أو إلى فرد أو جماعة هم أمس حاجة من أهل بلده أو كان نقلها أصلح للمسلمين كمناطق  المجاعات والكوارث والنكبات التي تصيب بعض المسلمين في العالم الإسلامي ، فإنه في هذه الصور جميعها لا يكره له النقل كما بيّن فقهاء الحنفية  .

ملاحظة هامة : نوصي الأفراد والجمعيات التّي تجمع الزّكاة بأخذ توكيل من المزكي بإخراج مال الزّكاة ونقله لبلدة أخرى غير بلد الوجوب إذا اقتضت المصلحة ذلك ، لأنّ المزكين عادة يستحبون أن توزع الزّكاة في بلداتهم ، فلا يجوز اخراج المال لخارج بلد الوجوب إلاّ بإذن المزكي واقتضاء المصلحة الشّرعية لذلك كما سبق .