المجلس الإسلامي للإفتاء-الداخل الفلسطيني 48
الرئيسية
بنك الفتاوى
الأسئلة والأجوبة
سؤال جديد
من نحن
اتصل بنا
ابحث في بنك الفتاوى
من شِدَّة بُكَاء الرَّبِيع بن خثيّم في اللَّيل ، وكثرَة عِبَادَتِه ، وَطُولِ قِيَامِه ..سَألَتهُ أُمُه: هَل قَتَلتَ نَفسًا يا بُنيّ ؟ قال: نعم! قَتَلتُ نَفسِي بِالذُّنُوب ..

الأقسام
حديث اليوم
عن ابن عباس ، رضي الله عنه ، قال : « إذا أردت أن تذكر عيوب صاحبك فاذكر عيوبك »
فتوى اليوم
حكمة اليوم
(عن أنس بن مالك- رضي اللّه عنه- قال: «كان أخوان على عهد النّبيّ صلّى اللّه عليه وسلّم فكان أحدهما يأتي النّبيّ والآخر يحترف فشكى المحترف أخاه إلى النّبيّ صلّى اللّه عليه وسلّم فقال: لعلّك ترزق به»)الترمذي (2345) وقال: هذا حديث حسن صحيح.يحترف: أي يكتسب من ههنا وههنا.
حكمة اليوم
فيسبوك
تويتر
حكم سلام المرأة شفويا على رجل من المعارف
تاريخ: 15/9/11
عدد المشاهدات: 2645
رقم السؤال: 10443

بسم الله الرحمن الرحيم

التسليم على المرأة ( التحية باللسان لا المصافحة )

 

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين وبعد :

- السلام على المرأة مذموم – [اتفاقاً] . ( التحية باللسان لا المصافحة ) .

 - وهو تحديداً مكروه – [الشافعية ، والحنابلة ، والمالكية] .

 - ولا يكره السلام على العجوز غير الحسناء التي لا يفتتن بها – [اتفاقاً] .

 - ولا يكره سلام الرجل على جماعة النساء عند أمن الفتنة – [ الشافعية والجمهور] .

وهذه بعض النقول عن العلماء :

- قال الإمام النووي في شرح مسلم : " وأما النساء فإن كن جميعاً سلم عليهن وإن كانت واحدة سلم عليها النساء وزوجها وسيدها ومحرمها سواء كانت جميلة أو غيرها . وأما الأجنبي فإن كانت عجوزاً لا تشتهى استحب له السلام عليها واستحب لها السلام عليه ومن سلم منهما لزم الآخر رد السلام عليه , وإن كانت شابة أو عجوزاً تشتهى لم يسلم عليها الأجنبي ولم تسلم عليه ومن سلم منهما لم يستحق جواباً ويكره رد جوابه هذا مذهبنا ومذهب الجمهور " .

- وقال نحو ذلك في كتابه الأذكار .

- قال حرب للإمام أحمد : الرجل يسلم على النساء ؟ قال : إن كن عجائز فلا بأس .

- وقال صالح : سألت أبي ( أي الإمام أحمد ) : يسلم على المرأة ؟ قال : أما الكبيرة فلا بأس وأما الشابة فلا تستنطق .

- قال ابن الجوزي : إذا خرجت المرأة لم تسلم على الرجل أصلاً .

- وقال ابن مفلح في الآداب الشرعية ما ملخصه : " يكره السلام على المرأة الأجنبية أما العجوز فلا يكره ولو سلمت شابة لم يرد عليها الرجل وإن سلم عليها الرجل لم ترد عليه " .

- قال البهوتي في كشاف القناع : " ويكره أن يسلم على امرأة أجنبية "  أي غير زوجه ولا محرم "إلا أن تكون عجوزاً "  أي غير حسناء ... أو إلا أن تكون " برزة " أي فلا يكره السلام عليها ... والمراد لا تشتهى لأمن الفتنة .

  وذكر الحصكفي في الدر المختار المواضع التي يكره فيها السلام نظماً نقلاً عن صدر الدين الغزي فذكر من ذلك :

مكرِّر فقه جالس لقضائه ومن             بحثوا في الفقه دعهم لينفعوا
مؤذن أيضاً  أو  مقيم  مدرس              كذا الأجنبيات الفتيات أمنعُ
قال ابن عابدين في حاشيته : " الفتيات " جمع فتية : المرأة الشابة ومفهومه جوازه على العجوز .

ومن أدلة جواز السلام على جماعة النساء عند أمن الفتنة ما أخرجه أبو داود والترمذي وابن ماجة عن أسماء بنت يزيد رضي الله عنها قالت : " مر علينا رسول صلى الله عليه وسلم في نسوة فسلم علينا " . وهذا حديث صحيح .

ومن أدلة جواز السلام على العجوز التي لا يفتتن بها ما أخرجه البخاري عن سهل بن سعد رضي الله عنه قال : " كانت عجوز تأخذ من أصول السلْق فتطرحه في القدر وتكَرْكِر حبات من شعير فإذا صلينا الجمعة انصرفنا نسلم عليها فتقدمه إلينا " . [تكركر : تنطحن ] .

 

والله تعالى أعلم

1/4/2004