المجلس الإسلامي للإفتاء-الداخل الفلسطيني 48
الرئيسية
بنك الفتاوى
الأسئلة والأجوبة
سؤال جديد
من نحن
اتصل بنا
ابحث في بنك الفتاوى
 كلما أوقدوا نارا للحرب أطفأها الله... كلما أساؤوا لك ازددتَ رفعةً... وازددنا فيك حباً..صلى الله عليك وسلم
الأقسام
حديث اليوم
قال يونس بن عبيد : « إنك لتعرف ورع الرجل في كلامه »
فتوى اليوم
حكمة اليوم
عن أبى الزبير عن صفوان - وهو ابن عبد الله بن صفوان - وكانت تحته الدرداء قال قدمت الشام فأتيت أبا الدرداء فى منزله فلم أجده ووجدت أم الدرداء فقالت أتريد الحج العام فقلت نعم. قالت فادع الله لنا بخير فإن النبى -صلى الله عليه وسلم- كان يقول « دعوة المرء المسلم لأخيه بظهر الغيب مستجابة عند رأسه ملك موكل كلما دعا لأخيه بخير قال الملك الموكل به آمين ولك بمثل ».رواه مسلم
حكمة اليوم
فيسبوك
تويتر
السلام عليكم ارجو افادتي في هذا الموضوع:هناك حالات يسكن الجن بانسان ويتكلم عن طريقه ويدعي بانه ملاك ويساعد الناس ولكنه يخلق مشاكل بين الناس وهذا الانسان يدري بهذا بل يطلبه في وقت الحاجه وكذلك يطلبون النقود ,هل الجن ياخذ نقودا او الملاك ويتكلم بالعبري وهذا الانسان هل هو متفق معه بكل شئ وهل يجب علينا ان نقنع الذين يصدقونهم انهذا خطأ ,ارجوكم افيدوني في هذا
تاريخ: 1/12/11
عدد المشاهدات: 2072
رقم السؤال: 10733

 

بسم الله الرحمن الرحيم

معالجة المرضى عن طريق استخدام الجن لا يجوز

 

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين وبعد :

 

لقد كثر في زماننا هذا الذين يدعون العلاج بالقرآن الكريم , والذين يدعون أنهم يتعاملون مع الجن والأولياء في معالجة المرضى وأكثر هؤلاء من الدجالين والمشعوذين الذين يستغلون جهل الناس وضعف المرضى وبالذات قطاع النساء , فيبتزونهم ويأخذون منهم الموال الكثيرة بغير حق , ويرتكبون مخالفات شرعية كثير لا بد من التحذير منها , ولفت أنظار الناس إليها .

لذلك نقول :

1- إذا مرض الإنسان فعليه مراجعة الأطباء أهل الاختصاص , لأن الله تعالى خلق الداء والدواء , فقد جاء في الصحيحين عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال : ( ما أنزل الله من داء إلا أنزل له ) . [ متفق عليه ] .

وجاء في حديث آخر أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : ( لكل داء دواء , فإذا أصاب دواء الداء برىء بإذن الله ) . [ رواه مسلم ] .

2- لا ينبغي لأحد من الناس أن يتفرغ لعلاج الناس بالرقى القرآنية , أو الأذكار الواردة , والإعلان عن نفسه بأنه المعالج بالقرآن والبديل الشرعي لفك السحر ومس الجان والعين والعقم والأمراض المستعصية , أو يعلن عن نفسه العيادة القرآنية , ويحدد المواعيد كالأطباء المختصين .

لأن ذلك ليس من منهج الصحابة والتابعين والصالحين , ولم يكن معروفاً مثل هذا التفرغ عندهم مع أن الناس لا يزالوا يمرضون على مر العصور والأزمان .

ولأن فتح هذا الباب قد يؤدي إلى مفاسد كثيرة ويلج منه الدجالون والمشعوذون .

3- لا يجوز اللجوء لأي إنسان يدعي المعالجة بالقرآن أو أنه يستطيع إخراج الجن من المصروع إلا بعد التأكد أن هذا الشخص من الصالحين الملتزمين بكتاب الله تعالى وسنة نبيه صلى الله عليه وسلم , وانه يتبع الطرق المشروعة في الرقية والعلاج ولا يستخدم الشياطين والطلاسم في العلاج .

 

أسباب غير مشروعة في العلاج :

أ- كتابة بعض الأحراز والتعاويذ بكلام غير مقروء ولا مفهوم أشبه بالطلاسم .

ب- لمس المرأة أثناء العلاج والاختلاء بها أثناء المعالجة دون وجود محرم .

ت- استعمال النواضح والمحركات في العلاج – إن صح التعبير – حيث بلغنا أن بعض المعالجين يضع المُعالَج بحوض ويسلط عليه رشاش الماء , ظاناً أن الجان يخرج بهذه الوسيلة . ولعل الأمر أشد مرارة ساعة أن تكون التي تعالَج بهذه الوسيلة المنكرة هي امرأة , فتنكشف عورتها أو يلتصق الثوب بجسدها !

ث- قراءة الفنجان أو النظر إلى صورة الشخص المريض بقصد العلاج , أو السؤال عن تاريخ ميلاد الشخص أو السؤال عن اسم والدته ... فإن هذه من المنكرات التي ما أنزل الله بها من سلطان .

ج- ضرب المريض وجلده بقصد العلاج , فإن ذلك منكراً فظيعاً .

أيها الناس : احذروا الدجالين ...

لقد انتشر في هذه الأيام من يدعون العلاج بالقرآن الكريم زاعمين أن هنالك من الأولياء من يساعدهم ويكشف لهم عن بصيرتهم , يستحوذون بذلك على عقول الناس ويبتزون أموالهم ظلماً وبهتاناً .

فاحذروهم وقاطعوهم ولا تصدقوهم بما يقولون , فإنهم مرتزقة دجالون يتاجرون بآيات الله تعالى ويستخفون بعقول الناس , قاتلهم الله أنى يؤفكون .

 

والله تعالى أعلم

19/4/2005