المجلس الإسلامي للإفتاء-بيت المقدس
الرئيسية
بنك الفتاوى
الأسئلة والأجوبة
سؤال جديد
من نحن
اتصل بنا
ابحث في بنك الفتاوى
(قُلْنَ حَاشَ للَّهِ مَاعَلِمْنَا عَلَيْهِ مِنْ سُو‌‌‌‌ءٍ) أفضل من يدافع عنك في غيابك هو أخلاقك الطيبة..
الأقسام
حديث اليوم
عن عبد العزيز بن رفيع ، « كلوا واشربوا هنيئا بما أسلفتم في الأيام الخالية (1) » ، قال : « الصوم » __________ (1) سورة : الحاقة آية رقم : 24
فتوى اليوم
حكمة اليوم
عن أبى موسى قال كنا مع النبى -صلى الله عليه وسلم- فى سفر فجعل الناس يجهرون بالتكبير فقال النبى -صلى الله عليه وسلم- « أيها الناس اربعوا على أنفسكم إنكم ليس تدعون أصم ولا غائبا إنكم تدعون سميعا قريبا وهو معكم ». قال وأنا خلفه وأنا أقول لا حول ولا قوة إلا بالله فقال « يا عبد الله بن قيس ألا أدلك على كنز من كنوز الجنة ». فقلت بلى يا رسول الله. قال « قل لا حول ولا قوة إلا بالله ».رواه مسلم
حكمة اليوم
فيسبوك
تويتر
السلام عليكم ورحمة الله--
انا شاب سوري--ونحن في سوريا نعاني من مشكلة اعظم واكبر مما تعرفونه من القتل والاعتقال--وهو اننا لانجد عالما يكلمنا في حكم الشرع في كثير من الاشياء الطارئة--اغلبهم لانستطيع الوصول اليه وان وصلنا لايجيبونا -- فلماذا هذا الصمت والناس تقتل يوميا؟؟
لدي انا وكثير من الشباب العديد من المسائل التي نريد ان نعلم حكم الشرع فيها ف نرجو من السادة العلماء افادتنا علما اننا راسلنا اليكترونيا العديد من العلماء ومعظمهم لم يرد علينا--
فأين العلماء عندما يحتاجهم المسلمون؟؟--
اريد ان اسأل بداية عن حكم الطائفة العلوية في الاسلام؟وكيف يتم التعامل معهم في حال وجود حاكم شرعي وفي حال عدم وجوده؟؟--
ولدينا الكثير من الاسئلة ولكن رأيت ان ابدأ بهذا السؤال ---
نرجو الرد السريع وجزاكم الله خيرا
تاريخ: 19/1/12
عدد المشاهدات: 2004
رقم السؤال: 10900

بسم الله الرحمن الرحيم

التعامل مع العلويين

 

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين وبعد:

أولاً- العلوية : هو اسم مستحدث للنصيرية، والنصيرية: طائفة خلعت ربقة الإسلام , وقد كفرهم غير واحد من علماء الإسلام، ومن معتقداتهم:

• جعل النصيرية علياً إلهاً، وقالوا بأن ظهوره الروحاني بالجسد الجسماني الفاني كظهور جبريل في صورة بعض الأشخاص.

• لم يكن ظهور (الإله علي) في صورة الناسوت إلا إيناساً لخلقه وعبيده.

• يحبون (عبد الرحمن بن ملجم) قاتل الإمام علي ويترضون عنه لزعمهم بأنه قد خلص اللاهوت  من الناسوت، ويخطِّئون من يلعنه.

• يعتقد بعضهم أن علياً يسكن السحاب بعد تخلصه من الجسد الذي كان يقيده وإذا مر بهم السحاب قالوا: السلام عليك يا أبا الحسن، ويقولون إن الرعد صوته والبرق سوطه.

• يعتقدون أن علياً خلق محمداً صلى الله عليه وسلم وأن محمداً خلق سلمان الفارسي وأن سلمان الفارسي قد خلق الأيتام الخمسة الذين هم:

ـ المقداد بن الأسود: ويعدونه رب الناس وخالقهم والموكل بالرعود.

ـ أبو ذر الغفاري: الموكل بدوران الكواكب والنجوم.

ـ عبد الله بن رواحة: الموكل بالرياح وقبض أرواح البشر.

ـ عثمان بن مظعون: الموكل بالمعدة وحرارة الجسد وأمراض الإنسان.

ـ قنبر بن كادان: الموكل بنفخ الأرواح في الأجسام.

• لهم ليلة يختلط فيهم الحابل بالنابل كشأن بعض الفرق الباطنية.

• يعظمون الخمرة، ويحتسونها، ويعظمون شجرة العنب لذلك، ويستفظعون قلعها أو قطعها لأنها هي أصل الخمرة التي يسمُّونها(النور).

• يصلون في اليوم خمس مرات لكنها صلاة تختلف في عدد الركعات ولا تشتمل على سجود وإن كان فيها نوع من ركوع أحيانا.ً

ـ لا يصلون الجمعة ولا يتمسكون بالطهارة من وضوء ورفع جنابة قبل أداء الصلاة.

ـ ليس لهم مساجد عامة، بل يصلون في بيوتهم، وصلاتهم تكون مصحوبة بتلاوة الخرافات.

• لهم قدَّاسات شبيهة بقداسات النصارى من مثل:

ـ قداس الطيب لك أخ حبيب.

ـ قداس البخور في روح ما يدور في محل الفرح والسرور.

ـ قداس الأذان وبالله المستعان.

• لا يعترفون بالحج، ويقولون بأن الحج إلى مكة إنما هو كفر وعبادة أصنام !!.

• لا يعترفون بالزكاة الشرعية المعروفة لدينا ـ نحن المسلمين ـ وإنما يدفعون ضريبة إلى مشايخهم زاعمين بأن مقدارها خمس ما يملكون.

• الصيام لديهم هو الامتناع عن معاشرة النساء طيلة شهر رمضان.

• يبغضون الصحابة بغضاً شديداً، ويلعنون أبا بكر وعمر وعثمان رضي الله عنهم أجمعين.

• يزعمون بأن للعقيدة باطناً وظاهراً وأنهم وحدهم العالمون ببواطن الأسرار، ومن ذلك:

ـ الجنابة: هي موالاة الأضداد والجهل بالعلم الباطني.

ـ الطهارة: هي معاداة الأضداد ومعرفة العلم الباطني.

ـ الصيام: هو حفظ السر المتعلق بثلاثين رجلاً وثلاثين امرأة.

ـ الزكاة: يرمز لها بشخصية سلمان.

ـ الجهاد: هو صب اللعنات على الخصوم وفُشاة الأسرار.

ـ الولاية: هي الإخلاص للأسرة النصيرية وكراهية خصومها.

ـ الشهادة: هي أن تشير إلى صيغة (ع. م. س).

ـ القرآن: هو مدخل لتعليم الإخلاص لعلي، وقد قام سلمان (تحت اسم جبريل) بتعليم القرآن لمحمد.

ـ الصلاة: عبارة عن خمس أسماء هي: علي وحسن وحسين ومحسن وفاطمة، و(محسن) هذا هو(السر الخفي) إذ يزعمون بأنه سقْطٌ طرحته فاطمة، وذكر هذه الأسماء يجزئ عن الغسل والجنابة والوضوء.

• الأعياد: لهم أعياد كثيرة تدل على مجمل العقائد التي تشتمل عليها عقيدتهم ومن ذلك:
ـ عيد النَّيروز: في اليوم الرابع من نيسان، وهو أول أيام سنة الفرس.

ـ عيد الغدير، وعيد الفراش، وزيارة يوم عاشوراء في العاشر من المحرم ذكرى استشهاد الحسين في كربلاء.

ـ يوم المباهلة أو يوم الكساء: في التاسع من ربيع الأول ذكرى دعوة النبي صلى الله عليه وسلم لنصارى نجران للمباهلة.

ـ عيد الأضحى: ويكون لديهم في اليوم الثاني عشر من شهر ذي الحجة.

ـ يحتفلون بأعياد النصارى كعيد الغطاس، وعيد العنصرة، وعيد القديسة بربارة، وعيد الميلاد، وعيد الصليب الذي يتخذونه تاريخاً لبدء الزراعة وقطف الثمار وبداية المعاملات التجارية وعقود الإيجار والاستئجار.

ـ يحتفلون بيوم (دلام) وهو اليوم التاسع من ربيع الأول ويقصدون به مقتل عمر بن الخطاب رضي الله عنه، فرحاً بمقتله وشماتة به.

انظر: [ الموسوعة الميسرة في الديان والمذاهب والأحزاب المعاصرة 1/400 ].

قال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله: " هؤلاء القوم المسمون بالنصيرية هم وسائر القرامطة الباطنية أكفر من اليهود والنصارى، بل وأكفر من كثير من المشركين، ثم قال في ( 35/154 ): " وقد اتفق علماء المسلمين على أن هؤلاء لا تجوز مناكحهم , ولا يجوز أن ينكح الرجل مولاته منهم، ولا يتزوج منهم امرأة ولا تباح ذبائحهم ". انظر: [ مجموع الفتاوى 35/149 ].

2 – وقال حجة الإسلام الإمام الغزالي رحمه الله: " القول الوجيز أنه يُسلك بهم ( النصيرية والقرامطة وغيرهم ) مسلك المرتدين في النظر في المال والدم والنكاح والذبيحة ونفوذ الأقضية وقضاء العبادات , والواجب قتلهم وتطهير الأرض منهم ". [ انظر: فضائح الباطنية ص156 ].

- ونقل ابن عابدين اتفاق المذاهب أنه لا تحل مناكحهم ولا ذبائحهم وفيهم فتوى في الخيرية ) كما قال . [ انظر:حاشية ابن عابدين 4/244 ].

- وقال الشهرستاني: " هم من جملة غلاة الشيعة ". [الملل والنحل ص188 ].

وقد كفّرهم جمع من المعاصرين من أولئك .

أ- جاء في ( الموسوعة الميسرة في الأديان والمذاهب 1/398 ): " النصيرية فرقة باطنية... وهي فرقة غالية، خلعت ربقة الإسلام وطرحت معانيه ولم تستبق لنفسها فيه سوى الاسم ويعتبرهم أهل السنة خارجين عن الإسلام ".

ب- تقول الدكتورة سهير محمد علي الفيل: "... من كل ما تقدم نستطيع مبدئياً أن نقول أن الطائفة النصيرية لا علاقة لها بالإسلام والمسلمين من قريب أو بعيد ". انظر كتابها: [النصيرية ص123 ].

ج- ويقول الدكتور محمد أحمد الخطيب: " بهذا يتبين أن لا علاقة للإسلام بالنصيرية , فالإسلام شيء والنصيرية شيء آخر , وعلى هذا الأساس عاملهم جميع أمراء المسلمين ابتداءً من صلاح الدين وانتهاءً بالسلطان العثماني عبد الحميد ". [انظر كتابه: الحركات الباطنية في العالم الإسلامي ص418].

ثانياً : بعد هذه المقدمة يمكن الجزم بأن النصيرية مرتدون وأن للمرتدين أحكاماً في الشريعة الإسلامية. من بين هذه الأحكام أنه لا يجوز مناكحتهم كما تقدم. [ انظر:مجموع الفتاوى 28/474 ].

لكن يمكن للمرتد أن يعود للإسلام ويسلم بأصول الإسلام الصحيحة على معتقد أهل السنة والجماعة , فإن فعل صح زواجه , وصحت مؤاكلته ومشاربته .

 

والله تعالى أعلم

20/9/2002