المجلس الإسلامي للإفتاء-الداخل الفلسطيني 48
الرئيسية
بنك الفتاوى
الأسئلة والأجوبة
سؤال جديد
من نحن
اتصل بنا
ابحث في بنك الفتاوى
من شِدَّة بُكَاء الرَّبِيع بن خثيّم في اللَّيل ، وكثرَة عِبَادَتِه ، وَطُولِ قِيَامِه ..سَألَتهُ أُمُه: هَل قَتَلتَ نَفسًا يا بُنيّ ؟ قال: نعم! قَتَلتُ نَفسِي بِالذُّنُوب ..

الأقسام
حديث اليوم
قال عمر بن عبد الله بن محمد العمري: رأيت على حائط قصر بالعقيق الكبير إلى جنب بيت عروة بن الزبير مكتوبا : « كم قد توارث هذا القصر من ملك فمات والوارث الباقي على الأثر »
فتوى اليوم
حكمة اليوم
(عن أبي هريرة- رضي اللّه عنه- عن رسول اللّه صلّى اللّه عليه وسلّم، فذكر أحاديث منها: وقال رسول اللّه صلّى اللّه عليه وسلّم: «أنا أولى النّاس بعيسى ابن مريم. في الأولى والآخرة». قالوا: كيف يا رسول اللّه؟ قال: «الأنبياء إخوة من علّات. وأمّهاتهم شتّى ودينهم واحد، فليس بيننا نبيّ»)البخاري- الفتح 6 (3443)، مسلم (2365) واللفظ له.
حكمة اليوم
فيسبوك
تويتر
بسم الله الرّحمن الرّحيم

السّلام عليكم ورحمة الله وبركاته

بداية أسأل الله سبحانه وتعالى أن يجزيكم خيرا لما تقدّموه في خدمة الإسلام والمسلمين، أسأل الله سبحانه وتعالى أن يتقبّل صالح أعمالكم آمين يا ربّ العالمين

أمّا سؤالي فهو حينما نذهب إلى المسجد للصلاة ويبدأ الإمام بالصّلاة أي بتلاوة سورة الفاتحة ثمّ سورة قصيرة أو آيات ماذا يجب أن نفعل نحن كمصلّين هل نقرأ الفاتحة وسورة قصيرة خلال قرأته أم نصمت لأنّ قرأته تكفي
هذا السّؤال يحيّرني ويحيّر غيري من الفتيات خاصّة لأنّك تجد كلّ مصلّ يفعل شيئا آخر

فأرجوكم ساعدوني لمعرفة الإجابة ، خاصّة وأنّنا في شهر رمضان المبارك ونصلّي صلاة التّراويح الحمد لله سبحانه وتعالى

وأخيرا أعيد وأكرّر جزيتم خيرا وشهر رمضان مبارك علينا وعليكم
تاريخ: 26/7/12
عدد المشاهدات: 1426
رقم السؤال: 11481

 بسم الله الرحمن الرحيم

 حكم قراءة الفاتحة وراء الإمام في صلاة الجماعة 

 

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين وبعد :

الراجح من أقوال الفقهاء في هذه المسألة , أن قراءة الفاتحة تجب في الصلاة السرية ( الظهر والعصر ) , أما بالنسبة للصلاة الجهرية ( الفجر , المغرب والعشاء ) فإن قراءة الفاتحة تندب إذا أعطى الإمام فسحة , وإلا فلا يقرأ فيما لو لم يعط الإمام فسحة . انظر : [ حاشية الدسوقي 1/236 , كشاف القناع 1/386 , الإنصاف 2/228 , الخرشي على خليل 2/228 ] .

وهنا ينبغي لفت أنظار الأخوة المصلين بعدم التشويش على الغير في حال القراءة , بحيث يسمع المأموم نفسه فقط , والأدلة على ما ذهبنا إليه :

أ- قوله صلى الله عليه وسلم : ( من كان له إمام فقراءة الإمام له قراءة ) . [ رواه ابن ماجة 1/277 ] .

ب- ما روي عن زيد بن ثابت أنه قال : " لا قراءة مع الإمام في شيء " .

ت- لأن المأموم مخاطب بالاستماع إجماعاً فلا يجب عليه ما ينافيه , إذ لا قدرة له على الجمع بينهما .

 

والله تعالى أعلم

26/8/2005