المجلس الإسلامي للإفتاء-بيت المقدس
الرئيسية
بنك الفتاوى
الأسئلة والأجوبة
سؤال جديد
من نحن
اتصل بنا
أحبّ الأشهر عند الله تعالى هي الأشهر الحُرُم، ومن أفضلِ هذه الأشهر الحُرُم لديه عز وجل شهر ذي الحِجّة، وأفضل أيام هذا الشهر هي العشرة الأولى، والصيام من أفضل الأعمال، التي يتقرب بها المسلم إلى ربه في هذه الأيام العشرة.

الأقسام
حديث اليوم
عن الحسن أنه كان يقول : من أحب الدنيا وسرته ذهب خوف الآخرة من قلبه وما من عبد يزداد علما ويزداد على الدنيا حرصا إلا ازداد إلى الله عز و جل بغضا وازداد من الله بعدا
فتوى اليوم
حكمة اليوم
عن عاصم عن معاذة قالت سألت عائشة فقلت ما بال الحائض تقضى الصوم ولا تقضى الصلاة فقالت أحرورية أنت قلت لست بحرورية ولكنى أسأل. قالت كان يصيبنا ذلك فنؤمر بقضاء الصوم ولا نؤمر بقضاء الصلاة.رواه مسلم
حكمة اليوم
فيسبوك
تويتر
وإذا كان لعب الخفة يمارس ألعاب الخفة ثم يكشف بعض الألعاب لتفسير مبدأ ألعاب الخفة ليفضح المشعوذين لتوعية الناس أن ألعاب الخفة تعتمد على الفزياء وخفة اليد هكذا تصبح ألعاب الخفة لها دور توعوي بإضافة إلى أن الأطفال يحبون لاعب الخفة يقبلون منه الصيحة وهكذا يأخذ هذا الفن سياق تربوي هادف
وأعلمك أن ألعاب الخفة سلاح ذوا حدين مثل الانترنات مثلا
يوجد ألعب الخفة المضللة وألعاب خفة هادهة
أرجوا إعادة النضر في تفسيركم رقم 577.
تاريخ: 18/11/12
عدد المشاهدات: 1635
رقم السؤال: 11994

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على رسولنا الأمين وعلى آله وأصحابه أجمعين وبعد:

ألعاب خفة اليد: ألعاب لطيفة مبناها على الخفة والسرعة والتخييل والخداع البصري كمن يوهم بأن أصبعه مقطوعة وفي الحقيقة خبأها بحركة خفية، وكأن يأتي الساحر بحمامة فيخنقها أمام المشاهدين ثم يضربها بيده فتقوم وتطير! والحقيقة: أنه كان في يده بنج! فشممها إياه وأوهم أنه خنقها فماتت، ثم لما ضربها أفاقت من البنج!.

فألعاب خفة اليد توحي بأن شيئا مستحيلا قد حدث علما أن التغيير كان مصدره مهارة وخفة اليد.

 ومن الأنواع الشائعة في الباب: الإظهار لشيء من العدم، مثل إخراج أرنب من قبعة فارغة وإخراج قطع نقدية من جيب فارغ وغيرها.والاخفاء، مثل اخفاء حمامة أو طير بمجرد التصفيق أو اختفاء الساحر نفسه. والتحويل، ويتم عادة بواسطة أوراق اللعب حيث يقوم شخص باختيار أحد الأوراق ثم يناوله المحول ورقة أخرى ولكنها بخفة اليد تتحول إلى الورقة الأصلية التي اختارها المتطوع في أول الأمر أو كأن يحتفظ الساحر بغرض في يد وغرض آخر في اليد الأخرى ثم يغلق الساحر يديه عليهما وعندما يفتح نجد كل غرض وقد حل محل الآخر. واسترجاع لحالة سابقة، كإعادة تجميع حبل كان قد تم تقطيعه, أو يعيد العملات الورقية سليمة بعد أن يقوم بتقطيعها, وأحيانا يشق أنساناً نصفين ثم يجمعه مرة اخرى. والارتفاع في الهواء. والتحكم عن بعد، كأن يقوم الساحر برفع كرسي بعيد عنه في الهواء, أو أن يدحرج كرة على الأرض دون أن يمسسها.

جاء في فتاوى الأزهر(10/152):"والوسائل التى تستخدم فى السحر يعرفها الممارسون له والخبراء به، فقد تكون بالاستعانة بالجن، وقد تكون بمعرفة خواص بعض الكائنات، وقد تكون بالإيحاء والاستهواء، وبغير ذلك، فالوسائل إما من ذات الساحر، وإما من غيره، وهذا الغير إما كائن حى أو غير حى، وقد ذكر الفخر الرازى منها ثمانية أنواع جاء فيها أنه قد يكون من أصحاب النفوس القوية بالتسلط على أصحاب النفوس الضعيفة، وقد يكون بالاستعانة بالجن والعزائم والبخور، وقد يكون بما يقال عنه الآن خفة اليد ، يلهى العين بعمل شىء ليعمل غيره، وقد يكون بالفن والصنعة التى تخلب الألباب، وقد يكون باستعمال أدوية لها خواص معينة كالتى يدهنون بها أجسادهم فلا تحرقهم النار".

قال الرازي في مفاتيح الغيب(3/619):"اعلم أن لفظ السحر في عرف الشرع مختص بكل أمر يخفى سببه ويتخيل على غير حقيقته ويجري مجرى التمويه والخداع، ومتى أطلق ولم يقيد أفاد ذم فاعله. قال تعالى:"سَحَرُوا أَعْيُنَ النَّاسِ" [الأعراف: 116] يعني موهوا عليهم حتى ظنوا أن حبالهم وعصيهم تسعى وقال تعالى:"فَإِذَا حِبَالُهُمْ وَعِصِيُّهُمْ يُخَيَّلُ إِلَيْهِ مِنْ سِحْرِهِمْ أَنَّها تَسْعى" [طه: 66]... ومن السحر: التخيلات والأخذ بالعيون... ومن السحر: السعي بالنميمة والتضريب من وجوه خفيفة لطيفة وذلك شائع في الناس".

{انظر: تفسير ابن كثير(1/146)، ومفاتيح الغيب للرازي(3/625)، ومجموع فتاوى الشيخ ابن عثيمين(2/178)، موقع الإسلام سؤال وجواب(5/ 8294)}

من خلال النظر إلى أقوال العلماء في تعريف السحر وبيان أنواعه يتجلى أنهم أدخلوا الألعاب السحرية المعروفة بخفة اليد في مسمى السحر، وبناء عليه لا يجوز ممارسة هذه الألعاب ولا مشاهدتها، فالسحر أنواع: منه سحر التخييل، وهو أن يُخيِّل للرائي أن يرى شيئا وهو بِخِلافِـه. ومنه الخداع البصري، والألعاب السحرية المعروفة بـ" خفة اليد" داخلة في مسمى النوعين.

قال الفيروز آبادي في القاموس المحيط(1/427):"الشَّعْوَذَةُ: خِفَّةٌ في اليَدِ وأُخَذٌ كالسّحْرِ، يُرى الشيءُ بغيرِ ما عليه أصْلُهُ في رأيِ العَيْنِ".

 فاسم الساحر يتناول بعمومه من يقومون بالأعمال التي تعتمد على خفة اليد، والإسلام حرم السحر والخديعة في الأمور كلها، قال النبي صلى الله عليه وسلم:"المكر والخديعة والخيانة في النار"{رواه الحاكم وغيره}. وقال صلى الله عليه وسلم:"من أتى عرَّافاً فسأله عن شيء:"لم تُقبل له صلاة أربعين ليلة" رواه مسلم. وخرَّج أهل السنن الأربعة والحاكم وصححه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال:"من أتى كاهناً فصدَّقه بما يقول فقد كفر بما أنزل على محمد ".

وقد أنكر جندب الأزدي رضي الله عنه على ساحر كان يلعب بين يدي الوليد بن عقبة، فيقطع رأس إنسان ثم يعيدها حتى قال بعض الناس: سبحان الله إنه يحيي الموتى! فجاء جندب في اليوم الذي يليه وقد اشتمل سيفه، فلما بدأ الساحر في لعبه قطع جندب رأسه بسيفه، وقال:"إن كان صادقاً فليحي نفسه".

جاء في سير أعلام النبلاء(3/176):"عن أبي عثمان النهدي أن ساحرا كان يلعب عند الوليد بن عقبة الأمير، فكان يأخذ سيفه، فيذبح نفسه ولا يضره، فقام جندب إلى السيف، فأخذه، فضرب عنقه، ثم قرأ:"أفتأتون السحر وأنتم تبصرون"... عن أبي الأسود أن الوليد كان بالعراق، فلعب بين يديه ساحر، فكان يضرب رأس الرجل، ثم يصيح به، فيقوم خارجا، فيرتد إليه رأسه، فقال الناس: سبحان الله سبحان الله، ورآه رجل من صالحي المهاجرين، فلما كان من الغد اشتمل على سيفه، فذهب ليلعب، فاخترط الرجل سيفه، فضرب عنقه، وقال: إن كان صادقا، فليحي نفسه. فسجنه الوليد، فهربه السجان لصلاحه.
وعن أبي مخنف لوط عن خاله عن رجل، قال: جاء ساحر من بابل، فأخذ يري الناس الأعاجيب، يريهم حبلا في المسجد وعليه فيل يمشي، ويري حمارا يشتد حتى يجيء فيدخل في فمه ويخرج من دبره، ويضرب عنق رجل، فيقع رأسه، ثم يقول له: قم، فيعود حيا. فرأى جندب بن كعب ذلك، فأخذ سيفا، وأتى والناس مجتمعون على الساحر، فدنا منه، فضربه، فأذرى رأسه، وقال: أحي نفسك، فأراد الوليد بن عقبة قتله، فلم يستطع، وحبسه" .

ثم إن إشغال عقول الأولاد بمثل هذه الألعاب له أثر سيء على العقيدة، لذا تحرم من باب سد الذريعة.

قال ابن عابدين في الحاشية(4/240):"السحر حرام بلا خلاف بين أهل العلم واعتقاد إباحته كفر".

إعداد

د.حسين وليد

4ذو القعدة1432هـ الموافق1/10/2011م