المجلس الإسلامي للإفتاء-الداخل الفلسطيني 48
الرئيسية
بنك الفتاوى
الأسئلة والأجوبة
سؤال جديد
من نحن
اتصل بنا
ابحث في بنك الفتاوى
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: " أحَبُّ الْأَعْمَالِ إِلَى اللهِ -عَزَّ وَجَلَّ- سُرُورٌ تُدْخِلُهُ عَلَى مُسْلِمٍ، تَكْشِفُ عَنْهُ كُرْبَةً، أَوْ تَقْضِي عَنْهُ دَيْنًا، أَوْ تَطْرُدُ عَنْهُ جُوعًا "
الأقسام
حديث اليوم
عن الحسن ، قال : أول ما يوضع في ميزان ابن آدم يوم القيامة نفقته على أهله إذا كانت من حلال
فتوى اليوم
حكمة اليوم
عن أبي موسى- رضي اللّه عنه- أنّ رسول اللّه صلّى اللّه عليه وسلّم قال: «ثلاثة يؤتون أجرهم مرّتّين: رجل من أهل الكتاب آمن بنبيّه، وأدرك النّبيّ صلّى اللّه عليه وسلّم فآمن به واتّبعه وصدّقه فله أجران، وعبد مملوك أدّى حقّ اللّه تعالى وحقّ سيّده، فله أجران، ورجل له أمة فغذاها فأحسن غذاءها، ثمّ أدّبها فأحسن أدبها، ثمّ أعتقها وتزوّجها فله أجران». البخاري- الفتح 1 (97)، ومسلم (154) واللفظ له.
حكمة اليوم
فيسبوك
تويتر
جرت العادة عندنا في رمضان اذا مات شخص ان يجمعوا بين قراءة ختمة القران وافطار الصائمين في اليوم الثالث. فما حكم الشرع في ذلك ؟؟
تاريخ: 26/7/13
عدد المشاهدات: 1961
رقم السؤال: 13467
الجواب


أولا : بالنسبة لختمة القرآن واهداء ثوابها للميت فهذا جائز على اعتبار أنّ الإجتماع على قراءة القرآن جائز باتفاق الفقهاء وثواب قراءة القرآن يصل إلى الميت ولكن بشرط ألاّ يعتقد بأنّ ذلك سنة أو مطلوب شرعاً وألاّ يمس القرآن إلاّ مسلم طاهر  ، والأفضل أن يقرأ له أولاده القرآن ويهدونه ثوابه بعد العزاء فإنّهم أخلص نية وأوفر شفقة من غيرهم على والدهم وهذا أدعى للقبول  .

ثانياً : بالنسبة لتفطير الصائمين عن روح الميت بشكل عام  جائز ولكن لا ينصح   بذلك أثناء بيت العزاء حتى لا تتخذ عادة فيصبح عبأً مادياً على الآخرين ، وخصوصاً أنّ أهل الفقيد لا يصنعون طعاماً أثناء مدة العزاء الثلاثة وإنّما يصنع لهم كما جاء في السنة المطهرة . 


والله تعالى أعلم


د.مشهور فوّاز