المجلس الإسلامي للإفتاء-بيت المقدس
الرئيسية
بنك الفتاوى
الأسئلة والأجوبة
سؤال جديد
من نحن
اتصل بنا
"ثَكلَتكَ أُمُّكَ يَا مُعَاذ وَهَل يَكُبُّ النَّاسَ فِي النَّارِ عَلَى وُجُوهِهِمْ إِلَّا حَصَائِدَ أَلْسِنَتِهِم"
الأقسام
حديث اليوم
عن قيس بن أبي حازم ، قال : مر عمرو بن العاص ، رضي الله عنه ، على بغل ميت فقال لأصحابه : « والله لأن يأكل أحدكم من لحم هذا حتى يمتلئ خير له من أن يأكل لحم رجل مسلم »
فتوى اليوم
حكمة اليوم
(عن أبي هريرة- رضي اللّه عنه- أنّ رسول اللّه صلّى اللّه عليه وسلّم قال: «تفتح أبواب الجنّة يوم الاثنين، ويوم الخميس. فيغفر لكلّ عبد لا يشرك باللّه شيئا. إلّا رجلا كانت بينه وبين أخيه شحناء. فيقال: أنظروا هذين حتّى يصطلحا. أنظروا هذين حتّى يصطلحا. أنظروا هذين حتّى يصطلحا»)مسلم (2565).
حكمة اليوم
فيسبوك
تويتر
السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته.
الحمدلله وبفضله تزوجت منذ زمن قصير وسكنت ببلد تبعد عن قريتي تقريبا 110كم في بيت هناك.
سؤالي رحمكم الله..في اليوم الذي اذهب به لزيارة اهلي هل يجوز لي الجمع والقصر؟؟.
وفرضا لو بقيت عندهم ليومين ونمت هناك ليلة كامله ما علي فعله وهل يطلق علي مقيم ام مسافر؟
شكرا وجزاكم الله خيرا.
تاريخ: 22/2/17
عدد المشاهدات: 435
رقم السؤال: 17489

الجواب : اذا كانت زوجتك تقيم معك حيث تسكن وليس في بلدة اهلك فيجوز لك قصر الصلاة عند زيارة والديك ما دمت قد استوطنت مدينة أخرى تبعد عن مدينتهما مسافة قصر - ٨١ كيلو متر فأكثر - بشرط الا تنوي الاقامة عند اهل اكثر من عشرين صلاة فاذا نويت زيارتهم ما يزيد عن عشرين صلاة فلا يرخص لك الجمع ولا القصر الا في الطريق وانت ذاهب اليهم  وفي طريق الرجوع فقط،  فقد كان أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم إذا قدموا مكة بعد الهجرة يقصرون الصلاة، وكان لهم فيها قرابات، ولم يكن ذلك مانعا لهم من القصر والترخص برخص السفر.

قال الشافعي ـ رحمه الله تعالى ـ في الأم عن المسافر يمر ببلد له فيها قرابة: وكذلك إن كان له بشيء منها ذو قرابة، أو أصهار ولم ينو المقام في شيء من هذا أربعا قصر إن شاء، قد قصر أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم معه عام الفتح وفي حجته وفي حجة أبي بكر ولعدد منهم بمكة دار، أو أكثر وقرابات منهم أبو بكر له بمكة دار وقرابة، وعمر له بمكة دور كثيرة، وعثمان له بمكة دار وقرابة فلم أعلم منهم أحدا أمره رسول الله صلى الله عليه وسلم بالإتمام ولا أتم ولا أتموا بعد رسول الله صلى الله عليه وسلم في قدومهم مكة، بل حفظ عمن حفظ عنه منهم القصر بها. اهـ.