المجلس الإسلامي للإفتاء-بيت المقدس
الرئيسية
بنك الفتاوى
الأسئلة والأجوبة
سؤال جديد
من نحن
اتصل بنا
الأقسام
حديث اليوم
عن وهب بن منبه قال : « لا يكون الرجل فقيها كامل الفقه حتى يعد البلاء نعمة ، ويعد الرخاء مصيبة وذلك أن صاحب البلاء ينتظر الرخاء ، وصاحب الرخاء ينتظر البلاء »
فتوى اليوم
حكمة اليوم
عن أبي هريرة- رضي اللّه عنه- قال: كان النّبيّ صلّى اللّه عليه وسلّم بارزا يوما للنّاس فأتاه رجل فقال: ما الإيمان؟ قال: «الإيمان أن تؤمن باللّه وملائكته وبلقائه وبرسله وتؤمن بالبعث». قال: ما الإسلام؟ قال: «الإسلام أن تعبد اللّه ولا تشرك به، وتقيم الصّلاة، وتؤدّي الزّكاة المفروضة، وتصوم رمضان». قال: ما الإحسان؟ قال: «أن تعبد اللّه كأنّك تراه فإن لم تكن تراه فإنّه يراك»، قال: متى السّاعة؟ قال: «ما المسئول عنها بأعلم من السّائل، وسأخبرك عن أشراطها: إذا ولدت الأمة ربّتها. وإذا تطاول رعاة الإبل البهم في البنيان، في خمس لا يعلمهنّ إلّا اللّه، ثمّ تلا النّبيّ صلّى اللّه عليه وسلّم قول اللّه إِنَّ اللَّهَ عِنْدَهُ عِلْمُ السَّاعَةِ» الآية (لقمان/ 34)، ثمّ أدبر، فقال: «ردّوه» فلم يروا شيئا. فقال: «هذا جبريل جاء يعلّم النّاس دينهم». البخاري- الفتح 1 (50) واللفظ له، ومسلم (9).
حكمة اليوم
فيسبوك
تويتر
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
مشايخي الكرام تحيه طيبة
لديه امران الاول بعد عقد لقران الشيخ بفتره وقبل الدخول قلت لزوجتي طالق كتابه بلهاتف ولم استفتي احدا به لاني لم اعي اهمية هذا الامر وقمنا بلزواج . وفي هذا اليوم بتاريخ ٢٧/٠٩/٢٠١٧ غضبت و تناقشنا بلكلام و قلت لها ايضا كتابه في الهاتف ببرنامج الواتس اب طالق و لكن بساعة غضب و لنية اغضابها واقوم بقهرها و الان ارجوا منكم ان تفتوني في امري لاني اخاف ان نقع في اثم يغضب الله وارى ما حدث اليوم قد احدثه الله لكي اسال عن الذي فات و اعاهد الله ثم نفسي ان لا اقترب من هذا شي بعد اليوم واسال الله المغفره وجزاكم الله خير الجزاء
تاريخ: 11/10/17
عدد المشاهدات: 142
رقم السؤال: 23619
بسم الله الرّحمن الرّحيم 

الحمد لله والصّلاة والسّلام على سيّدنا محمّد رسول الله ، وبعد : 

1.اتفق الفقهاء على أنّ الطّلاق يقع بالرسالة كما يقع في اللّفظ تماماً .

2.بما أنّك أرسلت لها رسالة بالطلاق  قبل الدّخول فإنّها بذلك قد بانت منك  بينونة صغرى على الفور  باتفاق الفقهاء ولا تحلّ لك إلاّ بعقد جديد ، وبناءً عليه هي الآن أجنبية عنك والطّلاق الذّي حصل بعد ارسال الرّسالة في تاريخ ( 27.9.2017 م ) يعتبر لغواً ولا يحسب لأنّ زوجتك بانت منك منذ الرّسالة الأولى التّي أرسلتها قبل الدّخول وحياتك معها بعد ذلك كانت بالحرام والعياذ بالله تعالى . 

3. يلزمك الآن أنت وهي التّوبة إلى الله تعالى والاكثار من الاستغفار والدّعاء بأن يغفر الله تعالى لكما  واجراء عقد جديد ويبقى طلقتان إن تلفظت بهما - لفظاً أو رسالة -  فإنّها تحرم عليك نهائياً .

4. لا يجوز أن تبقى معها في بيت واحد ولا أن تختلي بها ولا تتبرج أمامك قبل اجراء عقد زواج جديد مستوفٍ للأركان والشّروط  .

5. واعلم أنّ الطلاق يقع في حالة الغضب طالما أنّ الشّخص في وعي وادراك لما قال ويستطيع أن يسيطر على ارادته وألفاظه . 

-يرجى مراجعة المحكمة الشّرعية عندكم أو دار الافتاء بأسرع وقت لتتميم الاجراءات .

والله تعالى أعلم 

د. مشهور فوّاز محاجنه

رئيس المجلس الاسلامي للافتاء 

21 محرّم 1439 ه 

11.10.2017 م