المجلس الإسلامي للإفتاء-بيت المقدس
الرئيسية
بنك الفتاوى
الأسئلة والأجوبة
سؤال جديد
من نحن
اتصل بنا
عسى الكرب الذي أمسيت فيه يكون وراءه فرج قريب فيأمن خائف ويفــك عــان ويأتي أهله النائي الغريب
الأقسام
حديث اليوم
قال الحسن : « إن العبد لا يزال بخير ما كان له واعظ من نفسه وكانت المحاسبة من همته »
فتوى اليوم
حكمة اليوم
‏عن ‏ ‏أبي هريرة رضي الله عنه‏ ‏قال ‏ : ‏قال رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏:( ‏الإيمان ‏ ‏بضع ‏ ‏وسبعون ‏ ‏أو بضع وستون ‏ ‏شعبة ‏ ‏فأفضلها ‏ ‏قول لا إله إلا الله وأدناها ‏ ‏إماطة ‏ ‏الأذى ‏ ‏عن الطريق والحياء شعبة من الإيمان ). رواه مسلم ‏
حكمة اليوم
فيسبوك
تويتر
السلام عليكم
لدي صديق يبحث عن عقار و لدي صديق اخر لديه عقار للبيع فاتفقت مع البائع و قال لي مازاد فهو لك بدون علم المشتري ثمنه بدون زيادة 100000 و مع الزيادة اصبح 120000 انتابني خوف و قلق كبير من المال الذي كسبته لاني في الاول قيل لي جائز و لكن في الاخير قرأت انه من المستحسن أو لا ينبغي مع الصديق او القريب بدون علمه فلم أفهم ما معنى من المستحسن و لاينبغي و هل ما كسبته حلال ام حرام ؟ اذا حرام كيف أعمل في هذه الوضعية الحقيقة سعداء جدا بهذا الموقع شكرا
تاريخ: 29/3/18
عدد المشاهدات: 277
رقم السؤال: 23901
بسم الله الرّحمن الرّحيم 


الحمد لله والصّلاة والسّلام على سيّدنا محمّد رسول الله ، وبعد : 

1. يحرم أخذ عموله دون علم الموكِّل ، وذلك لأنّه بصفتك وكيل عن المشتري في شراء بيت ينبغي عليك تحرّي أقل سعر ممكن للمشتري .

وبناءً عليه ما فعلته في المسألة غير جائز شرعاً لأنّ البائع رفع سعر البيت على المشتري لأجل أن يدفع لك عمولتك ، وكأنّ الذّي دفع لك هو المشتري .

2. يجب اخبار المشتري بذلك فإن أذن لك أصبح المال حلالاً وإلاّ فإنّه يجب أن تردّ له المال ولا أجرة  لك لأنّك تصرفت كمتطوع ابتداءً ولم تعرّف نفسك وكيلاً بأجر . 

والله تعالى أعلم 

د. مشهور فوّاز 

رئيس المجلس الاسلامي للافتاء