المجلس الإسلامي للإفتاء-بيت المقدس
الرئيسية
بنك الفتاوى
الأسئلة والأجوبة
سؤال جديد
من نحن
اتصل بنا
(قُلْنَ حَاشَ للَّهِ مَاعَلِمْنَا عَلَيْهِ مِنْ سُو‌‌‌‌ءٍ) أفضل من يدافع عنك في غيابك هو أخلاقك الطيبة..
الأقسام
حديث اليوم
قال قثم العابد : « كان يقال : ما قل طعم امرئ قط إلا رق قلبه ، ونديت عيناه »
فتوى اليوم
حكمة اليوم
عن أبى أيوب الأنصارى - رضى الله عنه - أن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- قال « من صام رمضان ثم أتبعه ستا من شوال كان كصيام الدهر ».رواه مسلم
حكمة اليوم
فيسبوك
تويتر
زوجتي سبّتِ الدّينَ، فهل هي الآنَ محرَّمَةٌ عليّ ؟
تاريخ: 9/9/20
عدد المشاهدات: 68
رقم السؤال: 37897
زوجتي سبّتِ الدّينَ، فهل هي الآنَ محرَّمَةٌ عليّ ؟
الجواب : الحمد لله ربّ العالمين، والصّلاة والسّلام على سيّدنا محمّدٍ المبعوثِ رحمةً للعالمينَ ؛ وبعد

فسبُّ الذاتِ الإلهيَّةِ أو الدّينِ  كفرٌ ورِدَّةٌ عن الإسلام، ويترتَّبُ عليه فسخُ العَقْدِ، وتحرُمُ بذلكَ الزوجةُ على زوجِها  إلَّا إذَا تابَتِ الزّوجةُ  توبةً صادِقَةً قبلَ انتِهَاء العدَّةِ، وذلكَ بأنْ تتلفَّظَ بالشَّهادتَيْنِ، وتتعهَّدَ  بألَّا تعودَ لهذَا اللَّفظِ الكُفْريِّ مرةً أخرَى، ويستحبُّ أنْ تغتسِلَ غُسْلَ الرُّجوعِ للإِسلام، وتصليَ ركعتَيْ توبةٍ، فعندَها تَحِلُّ لزوْجِها، ولا حاجةَ لتجديدِ عقدٍ إذا تابَتْ قبلَ انتهاءِ العدَّةِ، بشرطِ أنْ تكونَ التَّوْبَةُ صادِقَة ً.

وكذلك الأمر بالنّسبة للزوج تماماً  إذا سبّ الدّين أو الذات الإلهية أو المصحف أو الكعبة أو نبياً من الأنبياء .


واللهُ تَعَالى أعْلَمُ
المَجْلِسُ الإِسْلاميُّ لِلْإِفْتَاء