المجلس الإسلامي للإفتاء-بيت المقدس
الرئيسية
بنك الفتاوى
الأسئلة والأجوبة
سؤال جديد
من نحن
اتصل بنا
صيام يوم عرفة مشروع لغير الحاجّ؛ فقد قال النبيّ -عليه الصلاة والسلام-: (صِيَامُ يَومِ عَرَفَةَ، أَحْتَسِبُ علَى اللهِ أَنْ يُكَفِّرَ السَّنَةَ الَّتي قَبْلَهُ، وَالسَّنَةَ الَّتي بَعْدَهُ)
الأقسام
حديث اليوم
عن كعب رضي الله عنه قال : « اتقوا النميمة ؛ فإن صاحبها لا يستريح من عذاب القبر »
فتوى اليوم
حكمة اليوم
عن معبد بن كعب بن مالك عن أبى قتادة بن ربعى أنه كان يحدث أن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- مر عليه بجنازة فقال « مستريح ومستراح منه ». قالوا يا رسول الله ما المستريح والمستراح منه. فقال « العبد المؤمن يستريح من نصب الدنيا والعبد الفاجر يستريح منه العباد والبلاد والشجر والدواب ».رواه مسلم
حكمة اليوم
فيسبوك
تويتر
كيف اشعر بان الله يرضى عني؟
ضاقت بي الدنيا وتقربت من الله اكثر واستشعرت بحلاوة الايمان صدقا فتربيت وتاسست في بيت بني على الدين فعندما دخلت للحياة الاكاديمية مررت بمشاكل وظروف صعبة جدا فكلما ضاقت بي الدنيا تقربت من الله اكثر واكثر شخصيتي تغيرت ازدادت ثقتي بنفسي اكثر فسؤالي هو دائما كيف يرضى الله عني ؟
ما هي علامات حسن الرضى من الله لعباده؟
افيدنوني ادامكم الله عونا لنا
تاريخ: 3/12/09
عدد المشاهدات: 1552
رقم السؤال: 6359

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على رسولنا الأمين وبعد:

من علامات رضا المولى عز وجل عن العبد التوفيق لعمل الصالحات. فعَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:"إِنَّ اللَّهَ قَالَ مَنْ عَادَى لِي وَلِيًّا فَقَدْ آذَنْتُهُ بِالْحَرْبِ وَمَا تَقَرَّبَ إِلَيَّ عَبْدِي بِشَيْءٍ أَحَبَّ إِلَيَّ مِمَّا افْتَرَضْتُ عَلَيْهِ وَمَا يَزَالُ عَبْدِي يَتَقَرَّبُ إِلَيَّ بِالنَّوَافِلِ حَتَّى أُحِبَّهُ فَإِذَا أَحْبَبْتُهُ كُنْتُ سَمْعَهُ الَّذِي يَسْمَعُ بِهِ وَبَصَرَهُ الَّذِي يُبْصِرُ بِهِ وَيَدَهُ الَّتِي يَبْطِشُ بِهَا وَرِجْلَهُ الَّتِي يَمْشِي بِهَا وَإِنْ سَأَلَنِي لَأُعْطِيَنَّهُ وَلَئِنْ اسْتَعَاذَنِي لَأُعِيذَنَّهُ وَمَا تَرَدَّدْتُ عَنْ شَيْءٍ أَنَا فَاعِلُهُ تَرَدُّدِي عَنْ نَفْسِ الْمُؤْمِنِ يَكْرَهُ الْمَوْتَ وَأَنَا أَكْرَهُ مَسَاءَتَهُ".

وعمل الصالحات يشمل كل خير من ذلك التقرب إليه بالنوافل والارتفاع عن المعاصي والرضا بالقدر والتسليم لأمره والصبر على البلاء.

والله تعالى أعلم