المجلس الإسلامي للإفتاء-الداخل الفلسطيني 48
الرئيسية
بنك الفتاوى
الأسئلة والأجوبة
سؤال جديد
من نحن
اتصل بنا
ابحث في بنك الفتاوى
قال الله تعالى: (وَالْفَجْرِ* وَلَيَالٍ عَشْرٍ) الليالي العَشرهي العشر من ذي الحِجّة، والله عز وجل أقسم بها ولا يُقسم إلّا بشيءٍ عظيمٍ فعظّموا ما عظّمه الله
الأقسام
حديث اليوم
عن جبير بن نفير الحضرمي أنه سمع أبا الدرداء ، رضي الله عنه ، يقول : « أيما رجل أشاع على رجل كلمة وهو منها بريء ليشينه بها في الدنيا كان حقا على الله أن يدنيه بها يوم القيامة في النار »
فتوى اليوم
حكمة اليوم
عن كريب مولى ابن عباس عن عبد الله بن عباس أنه مات ابن له بقديد أو بعسفان فقال يا كريب انظر ما اجتمع له من الناس. قال فخرجت فإذا ناس قد اجتمعوا له فأخبرته فقال تقول هم أربعون قال نعم. قال أخرجوه فإنى سمعت رسول الله -صلى الله عليه وسلم- يقول « ما من رجل مسلم يموت فيقوم على جنازته أربعون رجلا لا يشركون بالله شيئا إلا شفعهم الله فيه ». وفى رواية ابن معروف عن شريك بن أبى نمر عن كريب عن ابن عباس.رواه مسلم
حكمة اليوم
فيسبوك
تويتر
السلام عليكم
سيدي ما الحكمة في طلب سيدنا زكرياء من الله أن يجعل له آية بعد أن استجاب الله دعاءه فيما يخص الذرية في مقابل ذلك نجد أن سيدنا أبراهيم لما بشر بالولد لم يطلب من الله أن يجعل له آية
شكرا
تاريخ: 22/12/09
عدد المشاهدات: 1895
رقم السؤال: 6426

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على رسولنا الأمين وبعد:

ورد في هذا المعنى أكثر من رأي في التفاسير، منها أنه كانت هناك فترة كبيرة بين الدعاء والإجابة نحو 40 سنة فزكريا قد نسي إلحاحه في الدعاء من قبل ولذلك كانت مفاجأة له استجابة الله لدعائه بعد كل هذه الفترة فلذلك طلب الآية. وهناك رأي آخر في ذلك أنه يعلم قدرة الله حق اليقين ولكنه طلب الآية لتكون له عين اليقين ومثل ذلك قول إبراهيم رب أرني كيف تحيي الموتى فإبراهيم عليه السلام لم يكن يشك في إحياء الموتى ولكنه طلب أن يشاهد ذلك بعينيه. وهناك أراء أخرى في التفاسير لمن أراد الرجوع إليها للاستزادة. أما إبراهيم فلا علم لي بذلك.

والله تعالى أعلم