المجلس الإسلامي للإفتاء-الداخل الفلسطيني 48
الرئيسية
بنك الفتاوى
الأسئلة والأجوبة
سؤال جديد
من نحن
اتصل بنا
ابحث في بنك الفتاوى
قال الله تعالى: (وَالْفَجْرِ* وَلَيَالٍ عَشْرٍ) الليالي العَشرهي العشر من ذي الحِجّة، والله عز وجل أقسم بها ولا يُقسم إلّا بشيءٍ عظيمٍ فعظّموا ما عظّمه الله
الأقسام
حديث اليوم
عن جبير بن نفير الحضرمي أنه سمع أبا الدرداء ، رضي الله عنه ، يقول : « أيما رجل أشاع على رجل كلمة وهو منها بريء ليشينه بها في الدنيا كان حقا على الله أن يدنيه بها يوم القيامة في النار »
فتوى اليوم
حكمة اليوم
عن كريب مولى ابن عباس عن عبد الله بن عباس أنه مات ابن له بقديد أو بعسفان فقال يا كريب انظر ما اجتمع له من الناس. قال فخرجت فإذا ناس قد اجتمعوا له فأخبرته فقال تقول هم أربعون قال نعم. قال أخرجوه فإنى سمعت رسول الله -صلى الله عليه وسلم- يقول « ما من رجل مسلم يموت فيقوم على جنازته أربعون رجلا لا يشركون بالله شيئا إلا شفعهم الله فيه ». وفى رواية ابن معروف عن شريك بن أبى نمر عن كريب عن ابن عباس.رواه مسلم
حكمة اليوم
فيسبوك
تويتر
بسم الله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين،
لقد عقدت يمينا لم اوف به، لذلك وجبت علي الكفارة، بحيث أني طالبة في المرحلة الثانوية ويوجد أساتذة يعلمونني في المدرسة وعندما لا أفهم شيء أطلب منهم إعادة المادة أو مثلا يكون لدي استفسار فيبدأ الأستاذ بالشرح والنظر إلي أحاول أن أسمع الإجابة دون النظر إليه لكن لا أستطيع، وهو أي الأستاذ ينظر إلي عند شرحه موجها الحديث لي. مع العلم أني نظري إلى الأستاذ لا يكون مصحوب بشهوة. في يوم حلفت أنني لو نظرت ثانية إلي الأستاذ فإنني سأقوم بفقأ عيني. وقمت بالنظر إليه من جديد. وبالنسبة للكفارة فإن بحوزتي ما يكفي من المال بإطعام 10 مساكين، على حساب أن الوجبة للفرد هب بمعدل 20 شاقل. وهذا المال أحتاجه لأمور يومية كبطاقات سفر حافلة وشراء ملابس وما شابه. فهي اعتبر أنني لا أستطيع فيجزئ عني الصيام؟ ولو كان لا بد من اطعام المساكين فإنني أجهل سبيل إلى ذلك. ومن هو المسكين حسب مقيايس مجتمعنا؟
تاريخ: 23/12/09
عدد المشاهدات: 1970
رقم السؤال: 6435

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على رسولنا الأمين وبعد:

لا حاجة لمثل هذه الأيمان، وعليك كفارة يمين إلا أن تكوني غير قادرة فانتقلي لصيام ثلاثة أيام. إذا كان معك مال وهو مشغول بالحوائج الأصيلة -كما ذكرت- فلا كفارة عليك. والكفارة تعطى للمحتاج المسكين. والمسكين هو الذي لا يجد ما يكفيه لسد الضروريات والحاجيات.

والله تعالى أعلم