المجلس الإسلامي للإفتاء-الداخل الفلسطيني 48
الرئيسية
بنك الفتاوى
الأسئلة والأجوبة
سؤال جديد
من نحن
اتصل بنا
ابحث في بنك الفتاوى
من شِدَّة بُكَاء الرَّبِيع بن خثيّم في اللَّيل ، وكثرَة عِبَادَتِه ، وَطُولِ قِيَامِه ..سَألَتهُ أُمُه: هَل قَتَلتَ نَفسًا يا بُنيّ ؟ قال: نعم! قَتَلتُ نَفسِي بِالذُّنُوب ..

الأقسام
حديث اليوم
عن ابن عباس ، رضي الله عنه ، قال : « إذا أردت أن تذكر عيوب صاحبك فاذكر عيوبك »
فتوى اليوم
حكمة اليوم
(عن أنس بن مالك- رضي اللّه عنه- قال: «كان أخوان على عهد النّبيّ صلّى اللّه عليه وسلّم فكان أحدهما يأتي النّبيّ والآخر يحترف فشكى المحترف أخاه إلى النّبيّ صلّى اللّه عليه وسلّم فقال: لعلّك ترزق به»)الترمذي (2345) وقال: هذا حديث حسن صحيح.يحترف: أي يكتسب من ههنا وههنا.
حكمة اليوم
فيسبوك
تويتر
السلام عليكم
انا فتاة عمري 20 سنة متدينة والبس الجلباب خطبت شخص يصلي ويصوم ويصلي في المساجد بالمختصر متدين وحصل مشاكل فترة الخطبة لا اريد ان ادخل بجميع الاسباب والسبب كان ان امه تريد ان تزوجه بنت اختها يعني ابنت خالتها فلم يأتو ليباركو لي ولم يأتو الى الخطبة بفرحة وفي النهاية اختلف خطيبي مع ابي وقال لابي جمله جارحة لما حس انو الخطبة رح تنتهى وبعدها اعتذر لابوي وقلو حقك علي وانا متندم على الكلمة بس انضغطت وما اعرفت ايش بدي اتصرف لما حسيت انو بنتك راحت بين ايدي. انا اريد ان ارجع لخطيبي وانا في حيرة كبيرة ابي معند ولا يريد لانه حسب رأيه مش رح اكون مبسوطة ووضع اهله رح يأثر علي وانو اذا اسا صار هيك لعاد بالزواج مش رح اكون مبسوطة وانو هاد نصيب مو مليح .بعت خطيبي كتيير جاهات وابي رافض (ابي من نوع الي عنيد) وانا بدي اياة وحكيت لابوي وما بدو شو اعمل؟؟؟؟
الي محيرني هل اصبر حتى ابوي مقيتنع ولا هاي العنادة جواب الاستخارة ؟مش عارفة ...انا بدي ارجع لخطيبي واي واحد بتقدملي ما بدي اياة لا ني بدي خطيبي ...شو اساوي كيف بدي اعرف انو عنادة ابوي جواب استخارة ولا ؟؟؟؟؟؟؟
تاريخ: 31/12/09
عدد المشاهدات: 2159
رقم السؤال: 6486

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على رسولنا الأمين وبعد:

لا يحق لأبيك الاعتراض، ما دام الشاب كفؤا لك، المرء معرض للزلل والخطأ فينبغي الصفح عن زلات الآخرين، يقول تعالى:{خذ العفو وأمر بالعرف وأعرض عن الجاهلين}. ثم عليك بالدعاء وصلاة الحاجة عسى الله يلين قلب أبيك وتعودين لخطيبك. وقبل ذلك عليك بالاستخارة بقلب صادق واستشارة أهل الصلاح والمعرفة واصبري.

والله تعالى أعلم