المجلس الإسلامي للإفتاء-الداخل الفلسطيني 48
الرئيسية
بنك الفتاوى
الأسئلة والأجوبة
سؤال جديد
من نحن
اتصل بنا
ابحث في بنك الفتاوى
( وَلَا يَحِيقُ الْمَكْرُ السَّيِّئُ إِلَّا بِأَهْلِهِ ) اللهم من أراد بالمسلمين  سوءاً و كيدا فرد كيده فى نحره واشغله في نفسه وراحته و صحته واولاده واجعل تدبيره تدميراً له يارب العالمين

الأقسام
حديث اليوم
عن أنس ، قال : « التسويف جند من جنود إبليس عظيم ، طالما خدع به »
فتوى اليوم
حكمة اليوم
(عن عائشة- رضي اللّه عنها- قالت: قال رسول اللّه صلّى اللّه عليه وسلّم: «عشر من الفطرة: قصّ الشّارب، وإعفاء اللّحية، والسّواك، واستنشاق الماء، وقصّ الأظفار، وغسل البراجم ، ونتف الإبط، وحلق العانة، وانتقاص الماء». قال زكريّاء: قال مصعب: ونسيت العاشرة. إلّا أن تكون المضمضة)مسلم (261).
حكمة اليوم
فيسبوك
تويتر
بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على رسول الله, اما بعد فإني اريد ان احدئكم بداء اريد له دواء.. انا شاب عمري 20 سنه ونصف.. منّ الله علي ان هداني الصراط المستقيم واني وبنعمة من الله اصلي واصوم واحفظ ما تيسر من القرآن.. وقد من الله علي اتقان احكام تلاوة حفص عن عاصم وبمستوى جيد جدًا وقد من الله علي ايضا ان جعل في حنجرتي اصوات كثيره جميله والحمد لله.. المشكله اني أرى نفسي مؤهلا للإمامه إلا اني اتخلف عن ذلك عند تأخر الامام او غيابه وذلك بسبب اني املك هذه الاصوات فاخاف ان اتغنى بها فيحمدني عليها الناس فأشعر بالمرائاه والعياذ بالله.. ومع ان الرسول عليه الصلاة والسلام قال.. ما منا من لم يتغن بالقران.. وقال عليه الصلاة والسلام زينوا اصواتكم بالقران.. وكثير عن تحسين الصوت إلا انني اخاف من ما يحول بقلبي.. وكذلك في كثير من افعال الخير التي ارى ان الناس سيحمدونني بعدها فاتخلف عنها.. العياذ بالله من المرائاه .. لكن ما هو الدواء لهذا الداء .. وبارك الله فيكم وجزاكم الله كل خير..
تاريخ: 21/1/10
عدد المشاهدات: 1292
رقم السؤال: 6606

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على رسولنا الأمين وبعد:

الدواء أن تقدم على العمل مع تجديد النية، وإن حمدك الناس فلا يضر ذلك لأنها عاجل بشرى المؤمن، ولا تترك العمل مخافة الرياء، فإن ترك العمل مخافة الرياء رياء. وإن كنت أهلا للإمامة فالأصل أن تسد محل الإمام عند غيابه ولا تتركها لآخر لا يتقن التلاوة.

والله تعالى أعلم