المجلس الإسلامي للإفتاء-الداخل الفلسطيني 48
الرئيسية
بنك الفتاوى
الأسئلة والأجوبة
سؤال جديد
من نحن
اتصل بنا
ابحث في بنك الفتاوى
من شِدَّة بُكَاء الرَّبِيع بن خثيّم في اللَّيل ، وكثرَة عِبَادَتِه ، وَطُولِ قِيَامِه ..سَألَتهُ أُمُه: هَل قَتَلتَ نَفسًا يا بُنيّ ؟ قال: نعم! قَتَلتُ نَفسِي بِالذُّنُوب ..

الأقسام
حديث اليوم
عن ابن عباس ، رضي الله عنه ، قال : « إذا أردت أن تذكر عيوب صاحبك فاذكر عيوبك »
فتوى اليوم
حكمة اليوم
(عن أنس بن مالك- رضي اللّه عنه- قال: «كان أخوان على عهد النّبيّ صلّى اللّه عليه وسلّم فكان أحدهما يأتي النّبيّ والآخر يحترف فشكى المحترف أخاه إلى النّبيّ صلّى اللّه عليه وسلّم فقال: لعلّك ترزق به»)الترمذي (2345) وقال: هذا حديث حسن صحيح.يحترف: أي يكتسب من ههنا وههنا.
حكمة اليوم
فيسبوك
تويتر
الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله، إن جدي لا يغسل قدميه إذا تؤضا وبهذا يكون وضوءه ناقص، وهو لا يفعل ذلك لمرض يعيق تحركه، وقد بينت له خطأ ما يفعله ولكنه رفض وقال أنه لا يستطيع . كنت شأشرح له عن المسح عن الخفين لكنه رفض السماع وكلما حاولت فتح الموضوع قال لا أستيطع. وبالنسبة لصلاته فإنه لا يركع إلا ركوعا واحدا (هو يصلي على الكرسي) وقد بينت له ذلك ولكنه رفض. فما حكم صلاته؟ وكيف لي أن اقنعه؟ ثانيا جدتي لا تقرأ بسورة الفاتحة في كل ركعة ، وقد لاحظت هذا وبينت لها وجوب قراءة السورة وقد تقبلت الأمر لكنها لم تفعل به. وتقول لي تعودت. وكلاهما جدي وجدتي عندما اوقظهما للفجر يقولون انهم مرضى تعبون إلى درجة عدم الصلاة البتة يعني ترك صلاة الفجر مطلقا في ذلك اليوم وعدم قضائها معلقين دائما بجملة: إن الله غفور رحيم. في مرة قلت لجدي نعم الله غفور رحيم لكنه لا يغفر ترك الصلاة عمدا وتضييعها بهذا الشكل فهل هذا تجرؤ على الله سبحانه؟ فمن ترك صلاة واحدة عمدا فقد كفر والله لا يغفر أن يكفر به إلا بعد توبة وهذا كان قصدي لكن وأنا اتحديث بالعامية خرجت مني الجملة بذاك الشكل:الله لا يغفر ترك الصلاة. .
تاريخ: 28/3/10
عدد المشاهدات: 1396
رقم السؤال: 7050
بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على رسولنا الأمين وبعد:
جزاك الله خيرا على نصيحتك لجديك وما قلته ليس تجرءا على الله بل هو عمل بالأحاديث النبوية. ولكن من ترك الصلاة عمدا لا يكفر إن فعل ذلك تكاسلا لا جحودا على رأي جمهور الفقهاء.
بالنسبة لجدتك إن كان يعسر عليها قراءة الفاتحة وقرأت غيرها في الصلاة فصلاتها صحيحة ولكنها ليست كاملة. فالحنفية يعتبرون الواجب هو قراءة شيء من القرآن ولم يعينوا الفاتحة. وقالوا الأكمل قراءة الفاتحة.
بالنسبة لجدك فيجب أن تعلمه كيفية الوضوء فإن تعذر عليه استعمال الماء في القدمين لمرض فعليه أن يتيمم بعد أن يغسل بقية الأعضاء.
 والله تعالى أعلم