المجلس الإسلامي للإفتاء-بيت المقدس
الرئيسية
بنك الفتاوى
الأسئلة والأجوبة
سؤال جديد
من نحن
اتصل بنا
  إن مِن أعظم الذنوب بعد الشرك بالله : قتل مسلم بغير حق، قال تعالى : (وَمَنْ يَقْتُلْ مُؤْمِناً مُتَعَمِّداً فَجَزَاؤُهُ جَهَنَّمُ خَالِداً فِيهَا وَغَضِبَ اللَّهُ عَلَيْهِ وَلَعَنَهُ وَأَعَدَّ لَهُ عَذَاباً عَظِيماً)
الأقسام
حديث اليوم
قال عون بن عبد الله : قال لقمان الحكيم لابنه : « الإيمان سبع حقائق ، ولكل حقيقة منها حقيقة ، اليقين ، والمخافة ، والمعرفة ، والهدى ، والعمل ، والتفكر ، والورع ، فحقيقة اليقين الصبر ، وحقيقة المخافة الطاعة ، وحقيقة المعرفة الإيمان وحقيقة الهدى البصيرة ، وحقيقة العمل النية وحقيقة التفكر الفطنة ، وحقيقة الورع العفاف »
فتوى اليوم
حكمة اليوم
عن أبى هريرة قال كان رسول الله -صلى الله عليه وسلم- يقول « اللهم أصلح لى دينى الذى هو عصمة أمرى وأصلح لى دنياى التى فيها معاشى وأصلح لى آخرتى التى فيها معادى واجعل الحياة زيادة لى فى كل خير واجعل الموت راحة لى من كل شر ».رواه مسلم
حكمة اليوم
فيسبوك
تويتر
السلام عليكم
هل يجوز قراءة تفسير القرآن الكريم على طهاره ومن دون وضوء,مع العلم أن التفسير يشمل على أكثر من 700 صفحه؟؟؟؟
تاريخ: 1/4/10
عدد المشاهدات: 1128
رقم السؤال: 7076

بسم الله الرحمن الرحيم

 حكم مس المحدث للمصحف وكتب التفسير

 

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين وبعد :

التلاوة :

- اتفق الفقهاء على جواز تلاوة القرآن لمن كان محدثاً حدث أصغر من غير مس للمصحف .

- يحرم على الجنب قراءة القرآن – [اتفاقاً] .

- يحرم على الحائض قراءة القرآن – [شافعية ، حنابلة ، حنفية] .

من الأدلة :

- عن علي رضي الله عنه قال : ( كان رسول الله صلى الله عليه وسلم لا يحجبه عن القرآن شيء ليس الجنابة ) . [أخرجه الترمذي وأبو داود والنسائي . وصححه الترمذي وقال الحافظ ابن حجر : والحق أنه من قبيل الحسن يصلح للحجة . قال عبد القادر الأرناؤوط في تخريج جامع الأصول : ورواه أيضاً أحمد في المسند وابن ماجة والحاكم وغيرهم وهو حديث حسن بشواهده] .

- عن ابن عمر رضي الله عنهما قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( لا يقرأ الجنب والحائض شيئاً من القرآن ) . [أخرجه الترمذي وابن ماجة وصححه أحمد شاكر . قال عبد القادر الأرناؤوط في تخريج جامع الأصول : وهو حديث حسن بشواهده] .

- قال الترمذي : وهو قول أكثر أهل العلم من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم والتابعين ومن بعدهم مثل : سفيان الثوري , وابن المبارك ، والشافعي ، واحمد ، واسحق ، قالوا : لا تقرأ الحائض ولا الجنب من القرآن شيئاً ...

مس المصحف :

- اتفق الفقهاء على أنه يحرم مس المصحف لغير الطاهر طهارة كاملة من الحدث الأصغر والأكبر .

من أدلة ذلك :

- قال تعالى في سورة الواقعة : { إنه لقرآن كريم في كتاب مكنون لا يمسه إلا المطهرون تنزيل من رب العالمين } . [الواقعة: 77-80 ]

- دلت الآية على أن الله تعالى نهى عن مس المصحف لغير الطاهر والمحدث ليس بطاهر فدلت الآية على عدم جواز مسه ثم إن الله تعالى وصف القرآن بالتنزيل وظاهره أن المقصود هو القرآن الموجود بين أيدينا فلا يُصرف عن ظاهره إلا بصارف شرعي .

- روى أبو بكر ابن حزم عن أبيه عن جده رضي الله عنهم : أن النبي صلى الله عليه وسلم كتب إلى أهل اليمن كتاباً وكان فيه ( لا يمس القرآن إلا طاهر ) . [أخرجه النسائي والدارقطني ، والبيهقي ، والأثرم ].

- قال ابن عبد البر في هذا الحديث : أنه أشبه بالمتواتر لتلقي الناس له بالقبول وصححه اسحق بن راهوية كما نقل عنه ابن المنذر .

- ومما قاله عبد القادر الأرناؤوط في تخريج جامع الأصول : أخرجه الموطأ مرسلاً بإسناد صحيح وصححه الحاكم وابن حبان وغير واحد من الحفاظ .

- وعن ابن عمر رضي الله عنهما أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : ( لا يمس القرآن إلا طاهر ) . [أخرجه الطبراني في الكبير والصغير قال الهيثمي: ورجاله موثقون] .

مس كتب الفقه والتفسير :

- إذا كان التفسير في كتب التفسير أكثر من القرآن جاز مس التفسير للمحدث حدثاً أكبر أو أصغر – [الشافعية ، الحنابلة ، المالكية] . 

- إذا كان التفسير في كتب التفسير أقل أو مساوي للقرآن فمس كتب التفسير للمحدث فيه إثم – [الشافعية ، الحنفية] .

- يجوز للمحدث حدثاً أكبر أو أصغر مس كتب الفقه ونحوها وإن كان فيها آيات قرآنية – [اتفاقاً] .

من الأدلة :

- ما روي عن ابن عباس رضي الله عنهما : ( أن النبي صلى الله عليه وسلم كتب إلى قيصر كتاباً فيه آية ) . [أخرجه البخاري] .

- ولأن هذه الكتب لا يقع عليها اسم المصحف ولا تثبت لها حرمته .

 

والله تعالى أعلى وأعلم

9/4/2000