المجلس الإسلامي للإفتاء-بيت المقدس
الرئيسية
بنك الفتاوى
الأسئلة والأجوبة
سؤال جديد
من نحن
اتصل بنا
داوم على (لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين) فلها سر عجيب في كشف الكرب، ونبأ عظيم في رفع المحن
الأقسام
حديث اليوم
أفضل العلوم : كل العلوم سوي القرآن مشغلـة...إلا الحديث وعلم الفقه في الدين.... علم ما كـان فيـه قـال حدثنـا...وما سوي ذلك وسواس الشياطين ....
فتوى اليوم
حكمة اليوم
(عن أبي هريرة- رضي اللّه عنه- قال: قال رسول اللّه صلّى اللّه عليه وسلّم: «صلاة الرّجل في جماعة تزيد على صلاته في بيته وصلاته في سوقه بضعا وعشرين درجة، وذلك أنّ أحدهم إذا توضّأ فأحسن الوضوء ثمّ أتى المسجد لا ينهزه إلّا الصّلاة لا يريد إلّا الصّلاة، فلم يخط خطوة إلّا رفع له بها درجة وحطّ عنه بها خطيئة حتّى يدخل المسجد، فإذا دخل المسجد كان في الصّلاة ما كانت الصّلاة هي تحبسه، والملائكةيصلّون على أحدكم مادام في مجلسه الّذي صلّى فيه، يقولون: اللّهم ارحمه، اللّهم اغفر له، اللّهم تب عليه، ما لم يؤذ فيه، ما لم يحدث فيه»)البخاري- الفتح 2 (647)، مسلم (649) واللفظ له
حكمة اليوم
فيسبوك
تويتر
السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة يا شيخ انا فتاه محافظة على الصلاة ولاكن في بعض الاحياان اتاخر في الصلاه ولاكن عندما اصلي اريد ان اخشغ في صلاتي ولاكن بلا جدوى ماذا افعل ؟ السؤال الثاني : هل تقبل التوبه بعد الكفر ؟؟ فتاه في سن المراهقه تابت الى الله وقالت لا اسمع اغااني مره اخرى ومن ثم عادة لسماع الاغااني ومن ثم تابت هل تقبل توبتها ؟؟ يا شيخ انا محافظه على الصلاه ولاكن في بعض الاقات النوم يسيطر علي وانهض متاخر للصلاه هل يجوز ولاكن احاول ان اخشع في صلاتي ماذا افعل حاولت ولاكن ان اخشع ولاكن بلا فائده السؤال الثاني انا يا شيخ كل يوم استغفر الله واسبح ولاكن يراودني شعور بانني اكذب على الله في صلاتي واستغفاري ودعائي اثناء الصلاه لا اعرف لماذا وماذا افعل يرادوني شعور بانني اكذب ومنافقه ولاكن انا احب الله ورسوله الكريم واتابع الاحاديث والقرءان اقرءا ولاكن لا اعرف لماذا هكذا وكل يوم اشكك نفسي في ديني ويراودني شعور بان الله لم يرضى علي لماذا لا اعرف وساعات اقول لماذا افعل هكذا مثل الاستغفار والتسبيح والدعاء خلاص اكيد الله غضبان علي ( استغفر الله) هذا كفر وشرك تشقير الحواجب حرام ام لا ؟؟؟
تاريخ: 13/4/10
عدد المشاهدات: 1186
رقم السؤال: 7137
بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على رسولنا الأمين وبعد:
1- الخشوع مقام ودرجة عليا، وهو لا يأتي إلا بأخذ أسبابه، ومن أسباب الخشوع الصلاة عند أول الوقت أي بعد الأذان مباشرة، وطلب الخشوع من الله أي الالتجاء إلى الله ودعاؤه بأن يمن عليك بالخشوع؛ لأن التلذذ بالصلاة نعمة لا يعطيها الله إلا لمن يحب. ومن أسباب الخشوع التأني بالصلاة وتدبر معاني الآيات والتباكي والإقبال على الله مع فراغ النفس من الشواغل.
2- التوبة تقبل من أي ذنب حتى من الكفر، وباب التوبة لا يغلق حتى تطلع الشمس من مغربها.
3- تقبل توبة الفتاة من سماع الأغاني وإن عادت للسماع ثم تابت ولكن شريطة أن تعزم عند التوبة عدم العود إلى السماع، فإن تابت وفي نيتها العود إلى المعصية فهي توبة الكاذبين.
4- تهذيب الحواجب يجوز، أي إزالة الزائد.
5- هذا الشعور من الشيطان حتى يقعدك عن الاستغفار، فالاستغفار سلاح عظيم ضد الشيطان، والشيطان يريد من المرء أن يترك الاستغفار والتسبيح حتى يستحوذ عليه. وفي الأثر المروي:"قال إبليس: وعزتك وجلالك لا أزال أغويهم ما دامت أرواحهم في أجسادهم، فقال الله عز وجل: وعزتي وجلالي لا أزال أغفر لهم ما استغفروني".
والله تعالى أعلم