المجلس الإسلامي للإفتاء-بيت المقدس
الرئيسية
بنك الفتاوى
الأسئلة والأجوبة
سؤال جديد
من نحن
اتصل بنا
  إن مِن أعظم الذنوب بعد الشرك بالله : قتل مسلم بغير حق، قال تعالى : (وَمَنْ يَقْتُلْ مُؤْمِناً مُتَعَمِّداً فَجَزَاؤُهُ جَهَنَّمُ خَالِداً فِيهَا وَغَضِبَ اللَّهُ عَلَيْهِ وَلَعَنَهُ وَأَعَدَّ لَهُ عَذَاباً عَظِيماً)
الأقسام
حديث اليوم
عن عون بن أبي شداد ، عن الحسن قال : قال لقمان لابنه رضي الله عنهما : « يا بني العمل لا يستطاع إلا باليقين ، ومن يضعف يقينه يضعف عمله » ، قال : وقال لقمان لابنه : « يا بني : إذا جاءك الشيطان من قبل الشك والريبة فاغلبه باليقين والصحة ، وإذا جاءك من قبل الكسل والسآمة فاغلبه بذكر القبر والضمة ، وإذا جاء من قبل الرغبة والرهبة فأخبره أن الدنيا مقارفة ومتروكة »
فتوى اليوم
حكمة اليوم
عن عبد الله عن النبى -صلى الله عليه وسلم- أنه كان يقول « اللهم إنى أسألك الهدى والتقى والعفاف والغنى ».رواه مسلم
حكمة اليوم
فيسبوك
تويتر
ماحكم من أقسم على كتاب الله كذبا؟
تاريخ: 29/4/10
عدد المشاهدات: 1264
رقم السؤال: 7265

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على رسولنا الأمين وبعد:

اثمه كبير وجرمه عظيم، وهذا اليمين يسمى في الشرع باليمين الغموس، وهو من الكبائر، قال صلى الله عليه وسلم:"الكبائر الإشراك بالله وعقوق الوالدين وقتل النفس واليمين الغموس". وسميت اليمين الغموس بذلك؛ لأنها تغمس صاحبها في النار. ولا بد للحالف أن يتوب ويرجع إلى الله وعليه كفارة يمين، وإذا تعلق بيمينه ضياع حق لا بد أن يتحلل منه ببيان الحق، كأن يكون حلف كذبا بأن الأرض لفلان وهي ليست له وقضى القاضي بشاهدته ويمين المدعي، فلا بد والحالة هذه من إخبار القاضي واعلامه.

والله تعالى أعلم