المجلس الإسلامي للإفتاء-بيت المقدس
الرئيسية
بنك الفتاوى
الأسئلة والأجوبة
سؤال جديد
من نحن
اتصل بنا
 الكيس الفطن والتاجر الشاطر من يحرص على واحدة من هؤلاء أو جميعهن: (إذا مات الإنسان انقطع عمله إلا من ثلاث صدقة جارية وعلم ينتفع به وولد صالح يدعو له)

الأقسام
حديث اليوم
قال عمر بن عبد الله بن محمد العمري: رأيت على حائط قصر بالعقيق الكبير إلى جنب بيت عروة بن الزبير مكتوبا : « كم قد توارث هذا القصر من ملك فمات والوارث الباقي على الأثر »
فتوى اليوم
حكمة اليوم
(عن أبي هريرة- رضي اللّه عنه- عن رسول اللّه صلّى اللّه عليه وسلّم، فذكر أحاديث منها: وقال رسول اللّه صلّى اللّه عليه وسلّم: «أنا أولى النّاس بعيسى ابن مريم. في الأولى والآخرة». قالوا: كيف يا رسول اللّه؟ قال: «الأنبياء إخوة من علّات. وأمّهاتهم شتّى ودينهم واحد، فليس بيننا نبيّ»)البخاري- الفتح 6 (3443)، مسلم (2365) واللفظ له.
حكمة اليوم
فيسبوك
تويتر
السلام عليكم ورحمه الله وبركاته كنت اقوم بمساعده حماتي باعمال المنزل ولكن دون ان اجد منها او من عمي اي (شنص) ودائما عمي يكشر بوجهي وبوجه ابنائي وكثيرا ما يستهزا باهلي ويظهر عدم محبته لي وانا صابره محتسبه ولكن في الفتره الاخيره اصبحو يفضلون سلفتي الجديده علي حتى انها تاكل عندهم ولا تقوم بمساعده حماتي فقررت عدم المساعده لما اراه منهم من تمييز بحقي وحق ابنائي وزوجي ولكني لا اقطعهم فانزل عندهم للسهر مع زوجي وابنائي ولكنهك يكشرون بوجوهنا واحيانا حماتي تدعي علي وعلى زوجي لانني لا اساعدها فهل ما تفعله حماتي من دعاء علينا يجوز وانا هل علي اثم لاني لا اساعدها كما قلت مللت التفريق بيني وبين باقي سلفاتي واولادهم فاولادهم يعاملون بحب واولادي بنفور وبارك الله بكم اختكم في الله ام يوسف
تاريخ: 3/6/10
عدد المشاهدات: 978
رقم السؤال: 7526

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على رسولنا الأمين وبعد:

 

 

لا يجوز ما تصنعه حماتك من دعائها على ولدها وتفريقها بينك وبين سلفتك الجديدة، وينبغي أن تعدل بينكما وتحسن إليكما معا. أما بالنسبة لخدمة حماتك فهي غير واجبة شرعا ولكن يستحب أن تقومي بخدمتها وإن أساءت إليك واجعلي المعاملة مع الله، فالمسلم حين يعمل الخير لا ينتظر مدحا وشكورا من أحد، وانما يعمل ابتغاء وجه الله.

 

والله تعالى أعلم