المجلس الإسلامي للإفتاء-بيت المقدس
الرئيسية
بنك الفتاوى
الأسئلة والأجوبة
سؤال جديد
من نحن
اتصل بنا
أحبّ الأشهر عند الله تعالى هي الأشهر الحُرُم، ومن أفضلِ هذه الأشهر الحُرُم لديه عز وجل شهر ذي الحِجّة، وأفضل أيام هذا الشهر هي العشرة الأولى، والصيام من أفضل الأعمال، التي يتقرب بها المسلم إلى ربه في هذه الأيام العشرة.

الأقسام
حديث اليوم
عن الحسن أنه كان يقول : من أحب الدنيا وسرته ذهب خوف الآخرة من قلبه وما من عبد يزداد علما ويزداد على الدنيا حرصا إلا ازداد إلى الله عز و جل بغضا وازداد من الله بعدا
فتوى اليوم
حكمة اليوم
عن عاصم عن معاذة قالت سألت عائشة فقلت ما بال الحائض تقضى الصوم ولا تقضى الصلاة فقالت أحرورية أنت قلت لست بحرورية ولكنى أسأل. قالت كان يصيبنا ذلك فنؤمر بقضاء الصوم ولا نؤمر بقضاء الصلاة.رواه مسلم
حكمة اليوم
فيسبوك
تويتر
السلام عليكم ورحمه الله وبركاته كنت اقوم بمساعده حماتي باعمال المنزل ولكن دون ان اجد منها او من عمي اي (شنص) ودائما عمي يكشر بوجهي وبوجه ابنائي وكثيرا ما يستهزا باهلي ويظهر عدم محبته لي وانا صابره محتسبه ولكن في الفتره الاخيره اصبحو يفضلون سلفتي الجديده علي حتى انها تاكل عندهم ولا تقوم بمساعده حماتي فقررت عدم المساعده لما اراه منهم من تمييز بحقي وحق ابنائي وزوجي ولكني لا اقطعهم فانزل عندهم للسهر مع زوجي وابنائي ولكنهك يكشرون بوجوهنا واحيانا حماتي تدعي علي وعلى زوجي لانني لا اساعدها فهل ما تفعله حماتي من دعاء علينا يجوز وانا هل علي اثم لاني لا اساعدها كما قلت مللت التفريق بيني وبين باقي سلفاتي واولادهم فاولادهم يعاملون بحب واولادي بنفور وبارك الله بكم اختكم في الله ام يوسف
تاريخ: 3/6/10
عدد المشاهدات: 901
رقم السؤال: 7526

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على رسولنا الأمين وبعد:

 

 

لا يجوز ما تصنعه حماتك من دعائها على ولدها وتفريقها بينك وبين سلفتك الجديدة، وينبغي أن تعدل بينكما وتحسن إليكما معا. أما بالنسبة لخدمة حماتك فهي غير واجبة شرعا ولكن يستحب أن تقومي بخدمتها وإن أساءت إليك واجعلي المعاملة مع الله، فالمسلم حين يعمل الخير لا ينتظر مدحا وشكورا من أحد، وانما يعمل ابتغاء وجه الله.

 

والله تعالى أعلم