المجلس الإسلامي للإفتاء-بيت المقدس
الرئيسية
بنك الفتاوى
الأسئلة والأجوبة
سؤال جديد
من نحن
اتصل بنا
هل تعلم أن كلمة (لا حول ولا قوة إلا بالله) كلمة من تحت العرش، وكنز من كنوز الجنة، وباب من أبوابها، وغرس من غراسها ؟!! فأكثر منها ولا تستكثر، وكرر ولا تترد
الأقسام
حديث اليوم
عن قتادة ، عن أبي الجلد ، قال : قرأت في بعض الكتب « أن سوف جند من جنود إبليس »
فتوى اليوم
حكمة اليوم
(عن أبي هريرة- رضي اللّه عنه- أنّ رسول اللّه صلّى اللّه عليه وسلّم قال: «من اتّبع جنازة مسلم إيمانا واحتسابا، وكان معه حتّى يصلّى عليها ويفرغ من دفنها فإنّه يرجع من الأجر بقيراطين، كلّ قيراط مثل أحد، ومن صلّى عليها ثمّ رجع قبل أن تدفن فإنّه يرجع بقيراط»). [ البخاري- الفتح 1 (47) واللفظ له، ومسلم (945) ].
حكمة اليوم
فيسبوك
تويتر
بسم الله الرحمن الرحيم .. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.. هل يجوز للمرأة أن تذهب إلى القبور وفي حال يجوز لها ماذا تقول عند دخولها إلى المقبرة وعند وقوفها أمام القبر الذي هي ذاهبة لأجله وهل يجوز أن تتحدث وهي واقفة أمام القبر؟ كما في حال أنه يجوز لها الذهاب هل يجوز للمرأة أن تدخل المقبرة خلا حيضتها أم عليها أن تكون طاهرة؟ .. وجزاكم الله خير الجزاء..
تاريخ: 19/10/10
عدد المشاهدات: 1473
رقم السؤال: 8694

بسم الله الرحمن الرحيم

حكم زيارة النساء للقبور

 

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين وبعد :

- زيارة الرجال للقبور مستحبة – [ اتفاقاً ] .

- زيارة النساء للقبور مع خلو الزيارة عن مُحَرّم مثل : النياحة , التبرج , والازدحام والالتصاق بالرجال , هذه زيارة جائزة غير محرمة [ عند الشافعية , والحنابلة , والحنفية , والمالكية , وان حزم , والغزالي , والروباني ] .

الأدلة :

- عموم قوله صلى الله عليه وسلم : ( كنت نهيتكم عن زيارة القبور فزوروها فإنها تذكّر بالآخرة ) . [ أخرجه مسلم ] .

- روى ابن أبي مليكة أنه قال لعائشة رضي الله عنها : يا أم المؤمنين من أين أقبلت ؟ قالت : من قبر أخي عبد الرحمن , فقلت لها : قد نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم عن زيارة القبور ؟ قالت : قد نهى ثم أمر بزيارتها . [ أخرجه البيهقي والحاكم ] .

- وروى الترمذي أن عائشة رضي الله عنها زارت قبر أخيها .

- قال ابن حزم رحمه الله : وقد صح عن أم المؤمنين وابن عمر وغيرهما زيارة القبور , وروي عن ابن عمر النهي عن ذلك ولم يصح .

- وثبت في صحيح مسلم : " أن رسول الله صلى الله عليه وسلم علّم عائشة ماذا تقول إذا زارت القبور " .

فائدتان :

الأولى : بيّن الحنفية أن زيارة القبور للنساء إذا كانت لتجديد الحزن والبكاء والندب على ما جرت به عادتهن لا تجوز , وعليه حُمل الحديث : ( لعن الله زوارات القبور ) . [ أخرجه الترمذي وقال : حديث حسن ] . فإذا كانت الزيارة للاعتبار والترحم من غير بكاء فلا بأس , وحمل الحنابلة الحديث على زيارة القبور مع وقوع النساء في الحرام خلال الزيارة حيث تحرم الزيارة في هذه الحالة .

الثانية : أما زيارة قبر الرسول صلى الله عليه وسلم فهي مستحبة للرجال والنساء [ اتفاقاً ] .

 

والله تعالى أعلم

1/4/2003