المجلس الإسلامي للإفتاء-الداخل الفلسطيني 48
الرئيسية
بنك الفتاوى
الأسئلة والأجوبة
سؤال جديد
من نحن
اتصل بنا
ابحث في بنك الفتاوى
قال الله تعالى: (وَالْفَجْرِ* وَلَيَالٍ عَشْرٍ) الليالي العَشرهي العشر من ذي الحِجّة، والله عز وجل أقسم بها ولا يُقسم إلّا بشيءٍ عظيمٍ فعظّموا ما عظّمه الله
الأقسام
حديث اليوم
عن جبير بن نفير الحضرمي أنه سمع أبا الدرداء ، رضي الله عنه ، يقول : « أيما رجل أشاع على رجل كلمة وهو منها بريء ليشينه بها في الدنيا كان حقا على الله أن يدنيه بها يوم القيامة في النار »
فتوى اليوم
حكمة اليوم
عن كريب مولى ابن عباس عن عبد الله بن عباس أنه مات ابن له بقديد أو بعسفان فقال يا كريب انظر ما اجتمع له من الناس. قال فخرجت فإذا ناس قد اجتمعوا له فأخبرته فقال تقول هم أربعون قال نعم. قال أخرجوه فإنى سمعت رسول الله -صلى الله عليه وسلم- يقول « ما من رجل مسلم يموت فيقوم على جنازته أربعون رجلا لا يشركون بالله شيئا إلا شفعهم الله فيه ». وفى رواية ابن معروف عن شريك بن أبى نمر عن كريب عن ابن عباس.رواه مسلم
حكمة اليوم
فيسبوك
تويتر
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته لو تفضلتم افتوني في مسألتي هذه.. لقد قدر الله ان يتم الفصل بيني وبين خطيبي السابق, والحمد لله على كل حال..ذلك لاسباب تتعلق به واخواته,رغم انني والحمد لله والفضل عاملته حنى اخر لحظة بخلق واحسان..الا انني للاسف عندما يسألني الناس من صديقاتي ومعارفي عن سبب الترك(وقد كان القرار من جانبي)وخاصة ان هذا الشاب متدين وصاحب شهادة ,الترك كان قبل الزفاف بشهربن,فهذا يدعوهم للتساؤل مستغربين عن سبب الترك,ولهذا السبب كنت احدثم واوضح لهم الاسباب والظلم الذي لقيته منه ومن اخواته,كذلك هناك سبب اخر الا وهو انني بعد هذا الحادث نفسي تحدثني وشغولة بالافكار والمواقف التي ظلموني بها,لذلك عندما اتحدث لهم للاسف غاني احدثم عما فعلوه الكثيرو,هل هذه نميمة؟؟؟اخشى اني بذلك اهتك سترهم ,فيأتي يوم ويهتك به الله ستري والعياذ بالله ماذا افعل ,في كل مرة احدث فيها يقولون لي تكلمي كي ترتاحي..وهذا ليس بنميمة واخاف انني اكون بذلك قد شكوت الى العبيد وتركت المعبودعز وجل.. الحمد لله رغم ما لقيته منه ومن اهله الا اني الحمد لله لم ادعو عليهم واحتسب امري الى الله ,ولم اقطع السلام على اخواته بارك الله ف
تاريخ: 30/11/10
عدد المشاهدات: 1661
رقم السؤال: 8893

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على رسولنا الأمين وبعد:

الأصل ألا تحدثي أحدا بالذي جرى، إلا إذا وجدت مواقف تراودك ويصعب نسيانها فيجوز أن تحدثي بها أهل الإختصاص كشيخ أو مستشار تربوي أو اجتماعي حتى يعينك على الخروج مما أنت فيه.

والله تعالى أعلم