المجلس الإسلامي للإفتاء-الداخل الفلسطيني 48
الرئيسية
بنك الفتاوى
الأسئلة والأجوبة
سؤال جديد
من نحن
اتصل بنا
ابحث في بنك الفتاوى
قال تعالى: (إِنَّ عِدَّةَ الشُّهُورِ عِنْدَ اللَّهِ اثْنَا عَشَرَ شَهْراً فِي كِتَابِ اللَّهِ يَوْمَ خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ مِنْهَا أَرْبَعَةٌ حُرُمٌ ذَلِكَ الدِّينُ الْقَيِّمُ فَلا تَظْلِمُوا فِيهِنَّ أَنْفُسَكُمْ(.
الأقسام
حديث اليوم
عن عون بن معمر قال : كان معاذ بن جبل له مجلس يأتيه فيه ناس من أصحابه ، فيقول : « يا أيها الرجل - وكلكم رجل - اتقوا الله وسابقوا الناس إلى الله ، وبادروا أنفسكم إلى الله عز وجل - يعني الموت - ولتسعكم بيوتكم ، ولا يضركم ألا يعرفكم أحد »
فتوى اليوم
حكمة اليوم
(عن أبي سعيد الخدريّ- رضي اللّه عنه- قال: دخلت على النّبيّ صلّى اللّه عليه وسلّم وهو يوعك فوضعت يدي عليه، فوجدت حرّه بين يديّ، فوق اللّحاف. فقلت: يا رسول اللّه ما أشدّها عليك!. قال: «إنّا كذلك، يضعّف لنا البلاء، ويضعّف لنا الأجر». قلت: يا رسول اللّه أيّ النّاس أشدّ بلاء؟. قال: «الأنبياء»، قلت: يا رسول اللّه! ثمّ من؟. قال: «ثمّ الصّالحون. إن كان أحدهم ليبتلى بالفقر، حتّى ما يجد أحدهم إلّا العباءة يحوّيها، وإن كان أحدهم ليفرح بالبلاء كما يفرح أحدكم بالرّخاء»). [ ابن ماجه (4024)، وفي الزوائد: إسناده صحيح، وبعضه في الصحيحين الفتح 10 (5648)، مسلم (2571) من حديث عبد اللّه بن مسعود- رضي اللّه عنه].
حكمة اليوم
فيسبوك
تويتر
ا ◄ 
آخر الأسئلة   ترتيب
السلام عليكم ورحمة اللله وبركاته نمت وأنا أفكر في الطلاق وفي أرسلت أرسلتها بهذا الشأ وفي الليل أثناء نومي كنت أغفو وأستيقظ فحصل لي ما يلي :قلت (علي الطلا ) ولم أكمل القاف وجاء في ذهني أن أقول أرفع هذا الحجر وكان أمامي حجرا ليكون طلاقا معلقا على شرط فأفعل المشروط وأتخلص من اليمين ولكني لم أفعل وانشغلت بتكرار كلمة (علي الطلا) لأتيقن هل اكتملت الكلمة أم لا ولكنها في حالة التكراركانت اللفظة كاملة اي نطقت بالقاف (علي الطلاق) وانتبهت إلى ما حدث وقمت من السرير وأنا أحاول استحضار ما حدث فتبين لي أن الموقف الأول كان مناما إذلا يوجد حجر على السرير لأرفعه كما أن الوقت الذي قلت فيه ماسبق كان نهارا وأنا في الليل ولكن التكرارالثاني للكلمة لم أجد فيه هذه العلامات من كون الوقت نهارا بل كان الوقت مظلما فغلب على ظني أن يكون التكرار الثاني الذي تلفظت فيه بكلمة (علي الطلاق) كان بعد الاستيقاظ ولكنه مرتبط بما حدث لي في المنام والانشغال بتكراره للتأكد بما حدث أولا حيث لم يتبين لي أن الأول كان مناما إلا بعد ذلك بدقائق فهل يعد التكرار الثاني طلاقا إذ لأول وهلة كنت أظن أن الموقف الأول حقيقة ولكن بعد القيام من السريروالتدقيق في ما حدث تبين لي ما رويته عليكم