المجلس الإسلامي للإفتاء-الداخل الفلسطيني 48
الرئيسية
بنك الفتاوى
الأسئلة والأجوبة
سؤال جديد
من نحن
اتصل بنا
ابحث في بنك الفتاوى
قال تعالى: (إِنَّ عِدَّةَ الشُّهُورِ عِنْدَ اللَّهِ اثْنَا عَشَرَ شَهْراً فِي كِتَابِ اللَّهِ يَوْمَ خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ مِنْهَا أَرْبَعَةٌ حُرُمٌ ذَلِكَ الدِّينُ الْقَيِّمُ فَلا تَظْلِمُوا فِيهِنَّ أَنْفُسَكُمْ(.
الأقسام
حديث اليوم
عن عون بن معمر قال : كان معاذ بن جبل له مجلس يأتيه فيه ناس من أصحابه ، فيقول : « يا أيها الرجل - وكلكم رجل - اتقوا الله وسابقوا الناس إلى الله ، وبادروا أنفسكم إلى الله عز وجل - يعني الموت - ولتسعكم بيوتكم ، ولا يضركم ألا يعرفكم أحد »
فتوى اليوم
حكمة اليوم
(عن أبي سعيد الخدريّ- رضي اللّه عنه- قال: دخلت على النّبيّ صلّى اللّه عليه وسلّم وهو يوعك فوضعت يدي عليه، فوجدت حرّه بين يديّ، فوق اللّحاف. فقلت: يا رسول اللّه ما أشدّها عليك!. قال: «إنّا كذلك، يضعّف لنا البلاء، ويضعّف لنا الأجر». قلت: يا رسول اللّه أيّ النّاس أشدّ بلاء؟. قال: «الأنبياء»، قلت: يا رسول اللّه! ثمّ من؟. قال: «ثمّ الصّالحون. إن كان أحدهم ليبتلى بالفقر، حتّى ما يجد أحدهم إلّا العباءة يحوّيها، وإن كان أحدهم ليفرح بالبلاء كما يفرح أحدكم بالرّخاء»). [ ابن ماجه (4024)، وفي الزوائد: إسناده صحيح، وبعضه في الصحيحين الفتح 10 (5648)، مسلم (2571) من حديث عبد اللّه بن مسعود- رضي اللّه عنه].
حكمة اليوم
فيسبوك
تويتر
ا ◄ 
آخر الأسئلة   ترتيب
أنا رجل عمري 31 سنة متزوج ولدي أولاد ، لم أحب زوجتي يوما رغم أنها لم تقصر معي في شيء، ومنذ سنتين لمحت فتاة بالصدفة وتعلق قلبي بها ولم تفارق تفكيري يوما ، سافرت زوجتي من أجل بعض الأوراق الإدارية وضلت هناك لمدة 6 أشهر ،في هذه الأثناء الصدفة جمعتني بالفتاة وكوني انتظرت رؤيتها منذ سنتين، سألت عنها وتمكنت من الحصول على رقم هاتفهاواتصلت بها ولم أصارحها بأني متزوج أحببتها وهي تعودت علي ولكني في الأخير صارحتها بأني رجل متزوج وكذبت عليها وأخبرتها بأن زوجتي تركتني وسافرت وأنا في مشاكل معها ،الشيطان جرني إلى المعصية وارتكبت الزنى معها وهتكت شرفها عن قصد مني، وبعد فترة علمت زوجتي بخيانتي لها وأنا صارحتها برغبتي بالإرتباط بالفتاة ولكنها خيرتني بينها وبين الفتاة ، وقرابة السنة لم أمسس زوجتي حتى أني أنام في غرفة أخرى، ونيتي تطليقها ماإن أوفر بيتا ، فكل ممتلكاتي باسم زوجتي (المنزل المحل السيارة )، لهذا لم أطلقها لحد الان ولم أستطع أن أفارق الفتاة ونيتي الزواج بها، لي الحق بالزواج من أخرى وزوجتي ترفض ، وأنا ضائع فالموت أهون علي من أن أعيش والفتاة بعيدة عني ، هل حرام إذا طلقت زوجتي من أجل الفتاة ؟