المجلس الإسلامي للإفتاء-بيت المقدس
الرئيسية
بنك الفتاوى
الأسئلة والأجوبة
سؤال جديد
من نحن
اتصل بنا
  إن مِن أعظم الذنوب بعد الشرك بالله : قتل مسلم بغير حق، قال تعالى : (وَمَنْ يَقْتُلْ مُؤْمِناً مُتَعَمِّداً فَجَزَاؤُهُ جَهَنَّمُ خَالِداً فِيهَا وَغَضِبَ اللَّهُ عَلَيْهِ وَلَعَنَهُ وَأَعَدَّ لَهُ عَذَاباً عَظِيماً)
الأقسام
حديث اليوم
عن عبد الله بن المبارك ، أخبرنا سفيان ، قال : « كان يقال : حق الولد على والده أن يحسن اسمه وأن يزوجه إذا بلغ وأن يحججه وأن يحسن أدبه »
فتوى اليوم
حكمة اليوم
عن مالك بن أنس- رحمه اللّه تعالى- بلغه أنّ رسول اللّه صلّى اللّه عليه وسلّم قال: «تركت فيكم أمرين لن تضلّوا ما تمسكتم بهما: كتاب اللّه، وسنّة نبيّه صلّى اللّه عليه وسلّم». مالك في الموطأ، (ص 899) واللفظ له، وقال محقق «جامع الأصول»: وهو حديث حسن (جامع الأصول ص 277).
حكمة اليوم
فيسبوك
تويتر
ا ◄ 
آخر الأسئلة   ترتيب
السلام عليكم انا فتاة عمري 20 سنة متدينة والبس الجلباب خطبت شخص يصلي ويصوم ويصلي في المساجد بالمختصر متدين وحصل مشاكل فترة الخطبة لا اريد ان ادخل بجميع الاسباب والسبب كان ان امه تريد ان تزوجه بنت اختها يعني ابنت خالتها فلم يأتو ليباركو لي ولم يأتو الى الخطبة بفرحة وفي النهاية اختلف خطيبي مع ابي وقال لابي جمله جارحة لما حس انو الخطبة رح تنتهى وبعدها اعتذر لابوي وقلو حقك علي وانا متندم على الكلمة بس انضغطت وما اعرفت ايش بدي اتصرف لما حسيت انو بنتك راحت بين ايدي. انا اريد ان ارجع لخطيبي وانا في حيرة كبيرة ابي معند ولا يريد لانه حسب رأيه مش رح اكون مبسوطة ووضع اهله رح يأثر علي وانو اذا اسا صار هيك لعاد بالزواج مش رح اكون مبسوطة وانو هاد نصيب مو مليح .بعت خطيبي كتيير جاهات وابي رافض (ابي من نوع الي عنيد) وانا بدي اياة وحكيت لابوي وما بدو شو اعمل؟؟؟؟ الي محيرني هل اصبر حتى ابوي مقيتنع ولا هاي العنادة جواب الاستخارة ؟مش عارفة ...انا بدي ارجع لخطيبي واي واحد بتقدملي ما بدي اياة لا ني بدي خطيبي ...شو اساوي كيف بدي اعرف انو عنادة ابوي جواب استخارة ولا ؟؟؟؟؟؟؟
السؤال : هل يشترط في الدعاء أن يتلفظ به ،وما تفسير قوله تعالى: (ولا تجهر بصلاتك ولا تخافت بها ) ،وقد جاء في صحيحي البخاري ومسلم عن عائشة رضي الله عنها أنها قالت :نزلت هذه الآيه : ( ولا تجهر بصلاتك ولا تخافت بها ) في الدعاء ) ، وما معنى ما ورد في كتاب الأذكار للإمام النووي فصل الإخلاص : ( اعلم أن الأذكار المشروعة في الصلاة وغيرها ، واجبة كانت أو مستحبة لا يحسب شيء منها ولا يعتد به حتى يتلفظ به بحيث يسمع نفسه إذا كان صحيح السمع لا عارض له ، وكيف يتفق هذا مع ما ورد في نفس الفصل ( الذكر يكون بالقلب ، ويكون باللسان ، والأفضل منه ما كان بالقلب واللسان جميعاً ، فان اقتصر على أحدهما فالقلب أفضل) والسؤال هو هل يشترط في الدعاء أن يتلفظ به ؟خاصة وأنني أعاني من مشكلة وهي أن في نفسي وفي قلبي تجول أدعية بالسوء فمثلاً تجول في نفسي أدعية بالشر والسوء رغما عني وتأتي على شكل وصيغ أدعية بالشر ،وأنا لا أريد أن أدعو بهذه الأدعية ولا أحبها ولكنها تجول في نفسي وبقلبي بشكل مستمر ولا أستطيع التخلص منها وهي في نفسي ولا أتلفظ بها فهل يجب أن أقلق منها وأخاف ؟أم كوني لا أتلفظ بها يجعلها لا تحتسب ولا مضرة منها أجيبوني جواباً شافيا مفصلا جزاكم الله عني خير الجزاء
بسم الله الرحمان الرحيم سلام عليكم و رحمة الله و بركاته و بعد , لدي مبلغ مستثمر دائما أزكي منه , و حصل هذا العام أني كنت بصدد شراء سكن يدفع ثمنه عن طريق دفعات , اضطررت لإلغاء العقد بيني و بين المقاول كون الموقع و هندسة السكن لم تلائمني فأرجع لي المبلغ المدفوع مع خصم 10 بالمئة منه نظرا لبنذ من البنود التي أمضيت عليها في الأول , و الأن أنا بصدد البحث عن مقاول آخر أتلائم و سكناته فهل يجب إخراج الزكاة عن المبلغ المسترجع كونه استرجع قبل موعد الزكاة بحوالي شهرين؟ ضف إليه أجرتي التي أتلقاها شهريا هل يجب أن أضمها إلى المبلغ الواجب تزكيته؟ و هل يصح الإمضاء على عقود شراء تنص على خصومات في حالة إلغاء العقد , علما أن 10 بالمئة تفوق بكثير التكاليف الإدارية لملفي ,( أي تكاليف التوثيق و الإدارة و إيداع الملف) , و الزبائن موجودين بكثرة , أي قائمة الإنتظار , فبمجرد انسحاب زبون يلتحق بمكانه آخر بصفة تلقائية فلا يوجد أي ضرر للمقاول في هذه الحالة كذلك أريد أن أسأل حول تغيير فترة اخراج الزكاة من شهر ذي الحجة إلى أواخر رمضان و جزاكم الله خيرا