المجلس الإسلامي للإفتاء-الداخل الفلسطيني 48
الرئيسية
بنك الفتاوى
الأسئلة والأجوبة
سؤال جديد
من نحن
اتصل بنا
ابحث في بنك الفتاوى
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "أحبُّ الكلامِ إلى اللهِ أربعٌ لا يضرُّك بأيِّهنَّ بدأتَ: سبحانَ اللهِ، والحمدُ للهِ، ولا إله إلا اللهُ، واللهُ أكبرُ "
الأقسام
حديث اليوم
قال عطاء بن المبارك : قال بعض العباد : « لما علمت أن ربي عز وجل يلي محاسبتي زال عني حزني ؛ لأن الكريم إذا حاسب عبده تفضل »
فتوى اليوم
حكمة اليوم
عن أبى هريرة أن النبى -صلى الله عليه وسلم- كان يتعوذ من سوء القضاء ومن درك الشقاء ومن شماتة الأعداء ومن جهد البلاء. رواه مسلم
حكمة اليوم
فيسبوك
تويتر
ا ◄ 
آخر الأسئلة   ترتيب
السلام عيكم ورحمة الله وبركاته سبق أن أرسلت إليكم هذا السؤال ولم يصلني رد وهذا هو إيميلي zaqww77@gmail.com حدث أن طرحت هذا السؤال على بعض المفتين في سياق أسئلة أخرى ( نفسي تحدثني أن أحلف بالطلاق ألا أنتفع من أحد الأشخاص بأي شيءفقاومت الفكرة وكان الأمر على الغالب داخل نفسي ) وإلى أن تأتيني الأجوبة كنت منشغلا هل الحلف تم بكلام نفسي أو تحرك به لساني فغلب على ظني أن يكون بكلام نفسي ولكي أبعد الوسوسة عن نفسي قلت (علي الطلاق.بالثلاثة ماتكلمت أقصد أي بصوت ) بصيغة الطلاق الذي يجمع الثلاث يقينا في داخل نفسي أما كونه بلفظ فاحتمال ليس يقيني وسأصف لكم ما حدث (أحسست بكلام نفسي قوي يخرج معه الهواء من الجوف ويصطتدم بأماكن خروج الحرف ولكن كنت في نفس الوقت أضع أصبعي داخل فمي بين الثنيتين السفلتين لأخرج بعض الوسخ من ظفري قبل أن أتوضأ وكان وضع لساني خلف أصبعي وسني بوضع أستبعد به أن يكون قد تحرك إلى مخرج الطاء واللام وربما يكون مؤخرة اللسان تحرك إلى مخرج القاف وبقيت متحيرا وأقول أن وضعي قبل هذا كان أفضل مما طرأ علي الآن وأنا متحير أردد بعض الكلمات التي بها حروف تشبه ماشككت فيه مثل كلمة الطلاب وغيرها لأستطيع الجزم ولكن لم أستطع هذا كل ما أستطيع به وصف ما حدث zaqww77@gmail.com
زنيت مع خاطبي في فتره خطوبتنا وتبنا معا وزفافنا منتظر والاهل الملحدون لا يريدون ان يعقدون العقد الشرعي لنا لانهم خايفين من ان نتمادى في علاقتنا كازواج!وهم لا يعلمون باننا قد زنينا وتبنا! فلست عاهره انا ولا اعلم كيف سلمت نفسي لخاطبي قبل العقد! لكن كنت بعيده عن الدين ونفسيتي سيئه ومتعبه من الحياه فكانني انتقمت من نفسي باذلالها بتسليمي له نفسي!لكن تبنا واردنا الزواج وكانت حياتي جميله بعد توبتي لكن!!قرات صدفه موقع يفتي به شيخ من مذهب" الاباضيه"بان نكاح الزانيه لمن زنا بها حرام حتى لو تابا! فتدمرت حياتي واصبحت اشك بزواجنا واخاف ان ابتعد عنه فانا لن ولم اعشق سواه ! فكيف اتنازل عنه! نحن تبنا معا! ثم ان نكاح الزانيه حرام على المومنين وليس على الزناه!فنكاحنا قبل توبتنا من الزنا حتى حلال لان كلانا زناه عير تايبين "الزانيه لا ينكحها الا زاني والمجلوده لا ينكحها الا مجلوده والخبيثين للخبيثات والطيبون للطيبات !اي نكاحنا قبل التوببه من الزنا حلال فكيف بعد التوبه من الزنا؟ما ذلك المذهب الاباضي!ولديهم فتاوي عجيبه غريبه !وهل بحاسبني ربي حسسب فتواهم ويعاقبني اذا تزوجت خاطبي ولم استمع لههم؟اجيبوني ارجوكم