المجلس الإسلامي للإفتاء-بيت المقدس
الرئيسية
بنك الفتاوى
الأسئلة والأجوبة
سؤال جديد
من نحن
اتصل بنا
  إن مِن أعظم الذنوب بعد الشرك بالله : قتل مسلم بغير حق، قال تعالى : (وَمَنْ يَقْتُلْ مُؤْمِناً مُتَعَمِّداً فَجَزَاؤُهُ جَهَنَّمُ خَالِداً فِيهَا وَغَضِبَ اللَّهُ عَلَيْهِ وَلَعَنَهُ وَأَعَدَّ لَهُ عَذَاباً عَظِيماً)
الأقسام
حديث اليوم
عن عبد الله بن المبارك ، أخبرنا سفيان ، قال : « كان يقال : حق الولد على والده أن يحسن اسمه وأن يزوجه إذا بلغ وأن يحججه وأن يحسن أدبه »
فتوى اليوم
حكمة اليوم
عن مالك بن أنس- رحمه اللّه تعالى- بلغه أنّ رسول اللّه صلّى اللّه عليه وسلّم قال: «تركت فيكم أمرين لن تضلّوا ما تمسكتم بهما: كتاب اللّه، وسنّة نبيّه صلّى اللّه عليه وسلّم». مالك في الموطأ، (ص 899) واللفظ له، وقال محقق «جامع الأصول»: وهو حديث حسن (جامع الأصول ص 277).
حكمة اليوم
فيسبوك
تويتر
ا ◄ 
آخر الأسئلة   ترتيب
السلام عليكم توفي والدي في شباط 2019 في دولة السويد التي انتقل إليها منذ عام 2015. وترك لنا قليل من المال واغراض بسيطة. سألته قبل وفاته عن ديونه فقال انه ليس عليه ديون، وسألته عن صيامه فقال ان عليه قضاء 10 سنوات لم يصم فيها بسبب طبيعة عمله الشاقة في التحميل والتنزيل والتعتيل سواءً حر او برد صيفا او شتاء. وقد سألت والدتي عن صيامه وافطاره فقالت أنه لم يصم حتى عندما كان في البيت وليس لديه عمل فكان يفطر بدون عذر -فقط من أجل التدخين- وذلك اكثر من 40 سنة. في آخر عشر سنوات تقريبا اصبح مريضا ولا يستطيع الصيام وقد دفع كفارة صبام هذه السنين. سؤالي هو: هل يجب علينا أن ندفع كفارة الصيام عنه عن السنين الماضية- التي كان يفطر فيها بعذر صعوبة العمل الشاق وبدون عذر ايضا- مما تركه من مال او اشياء يمكن بيعها وتسديد دين الكفارة؟ أم أنه لا يجب دفع كفارة في حالة الافطار بدون عذر؟ سؤالي الثاني: اذا كان يجب دفع كفارة عن هذا الصيام فكيف يتم حساب الكفارة، هل تحسب بناء على الاسعار الحالية في البلد التي افطر فيها سابقا(سوريا)؟ أم أنه تحسب على قيمة كفارة الصيام في البلد التي توفي فيها(السويد)؟ وجزاكم الله خيرا.