المجلس الإسلامي للإفتاء-بيت المقدس
الرئيسية
بنك الفتاوى
الأسئلة والأجوبة
سؤال جديد
من نحن
اتصل بنا
قَالَ ٱلنَّبِيُّ - صَلَّى ٱللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّم :تَسَحَّرُوا، فَإِنَّ فِي ٱلسُّحُورِ بَرَكَةً
الأقسام
حديث اليوم
عن حسين بن عبد الله بن عبيد الله بن عباس أنه قال لابن أخيه : « لأن يرى ثوبك على صاحبك أحسن من أن يرى عليك ، ولأن ترى دابتك تحت صاحبك أحسن من أن ترى تحتك »
فتوى اليوم
حكمة اليوم
(عن أبي هريرة- رضي اللّه عنه- قال: قال رسول اللّه صلّى اللّه عليه وسلّم: «من دعا إلى هدى، كان له من الأجر مثل أجور من تبعه، لا ينقص ذلك من أجورهم شيئا. ومن دعا إلى ضلالة كان عليه من الإثم مثل آثام من تبعه لا ينقص ذلك من آثامهم شيئا»)[ مسلم (2674) ].
حكمة اليوم
فيسبوك
تويتر
ا ◄ 
آخر الأسئلة   ترتيب
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته لدى أخ ويريد أبى تزويجه من ابنة عمى رغما عنه وتوجد مشاكل كثيرة بينهما مع العلم ان اخى كان موافقا على هذا الزواج ولكن حدثت أشياء كثيرة من هذه البنت واكتشف أخى انها كاذبه ولذلك فقد تغير رأيه من ناحيتها ولكن أبى يرى انه طالما كان موافقا على الزواج منها والكل علم بذلك فلابد ان ينفذ كلامه لان هذا يعتبر ذنب عليه ولكن أخى قال أنه لايطيقهاالان وقد تغيرت مشاعره تجاههاوأذا تزوجها فانه بذلك يظلمها ويظلم نفسه ويقول ايضا انه حرام لأن شرط القبول غير متوفر لديه وهذه المشكله مستمرة منذ 6 سنوات ومازالت قائمه حتى الان لأن ابى مصر على رايه وأخى كذلك وابنة عمى تعلم بكل ذلك ومع ذلك مصرة ان تنتظر أخى وهى تعلم جيدا ان أخى لن يستمر فى معصية والده مهما طال الزمن وأخى قال لها انها لوكانت أخر امرأة فى العالم فلن يتزوجها ولكنها ايضا لا تبالى بهذا الكلام؛أخى ترك البيت منذ شهر تقريبا لعل ابى يرجع فى رأيه ولكن دون جدوى وهو مثل أى شاب يريد أن يتزوج ويستقر ولكن لايستطيع أن يفعل أى شئ بدون موافقة أبى؛وكل أخوتى ينصحونه بأن يطيع والده ويتزوج هذه البنت رغما عنه ارضاءا للأب؛ فهل يجوز ذلك؟