المجلس الإسلامي للإفتاء-بيت المقدس
الرئيسية
بنك الفتاوى
الأسئلة والأجوبة
سؤال جديد
من نحن
اتصل بنا
أين ندمك على ذنوبك ؟ إلى متى تؤذي بالذنب نفسك، لا مع الصادقين لك قدم، و لا مع التائبين لك ندم، هلاّ بسطت في الدجى يداً سائلة، و أجريت في السّحَر دموعاً سائلة.
الأقسام
حديث اليوم
عن قيس بن أبي حازم ، قال : مر عمرو بن العاص ، رضي الله عنه ، على بغل ميت فقال لأصحابه : « والله لأن يأكل أحدكم من لحم هذا حتى يمتلئ خير له من أن يأكل لحم رجل مسلم »
فتوى اليوم
حكمة اليوم
(عن أبي هريرة- رضي اللّه عنه- أنّ رسول اللّه صلّى اللّه عليه وسلّم قال: «تفتح أبواب الجنّة يوم الاثنين، ويوم الخميس. فيغفر لكلّ عبد لا يشرك باللّه شيئا. إلّا رجلا كانت بينه وبين أخيه شحناء. فيقال: أنظروا هذين حتّى يصطلحا. أنظروا هذين حتّى يصطلحا. أنظروا هذين حتّى يصطلحا»)مسلم (2565).
حكمة اليوم
فيسبوك
تويتر
ا ◄ 
آخر الأسئلة   ترتيب
السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته، أما بعد: مشايخنا الكرام، أعزكم الله بالإسلام وأعزه بكم، هناك أمر لا يزال يؤرقني، حيث أنني لم أجد رأيا صائبا في التكفير عنه، وهو أنني اقترفت معصية السرقة في أيام خلت، 10 سنوات تقريبا، حيث كنت يومها طالبا بجامعة من جامعات الجزائر، وبالتحديد بحي جامعي، أي مركز المبيت، فقد عمل به شخص أعرفه حق المعرفة، فهو ابن بلدي، وفي فترة تخرجي، ساعدني على سرقة بطانيتين (يا للعار)، لأن السرقة كانت شائعة آنذاك، والآن بعد أن مرت سنوات، صرت أتعجب لهذا الأمر الدنيء، وكيف ارتكبته؟ المهم أنني فكرت في ردها إلى النكان الذي سرقتها منه (الحي الجامعي)، لكنني أعرف القائمين على خدمة الأثاث، فلن يقوموا بتسجيلها على سجلات الجرد مطلقا، ويمتلكونها لأنفسهم، فأنا أعرفهم معرفة جيدة، سألت أشخاصا آخرين عن هذه الخطيئة، فكانت ردودهم أن اقدم بطانيتين جديدتين إلى مركز من مراكز العجزة أو الأيتام، فهو كاف لذلك. لكنني لست مرتاحا لهذا الرأي، فأنا أطلب فتواكم فيه،وغفر الله لي، وجعلني وإياكم من أهل الجنة، آمين.