المجلس الإسلامي للإفتاء-بيت المقدس
الرئيسية
بنك الفتاوى
الأسئلة والأجوبة
سؤال جديد
من نحن
اتصل بنا
داوم على (لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين) فلها سر عجيب في كشف الكرب، ونبأ عظيم في رفع المحن
الأقسام
حديث اليوم
قال سعيد بن العاص : « يا بني ، إن المكارم لو كانت سهلة يسيرة لسابقكم إليها اللئام ، ولكنها كريهة مرة لا يصبر عليها إلا من عرف فضلها ، ورجا ثوابها »
فتوى اليوم
حكمة اليوم
عن أبي محمد الحسن بن علي بن أبي طالب سبط رسول الله صلى الله عليه وسلم وريحانته رضي الله عنهما قال حفظت من رسول الله صلى الله عليه وسلم: " دع ما يريبك إلى ما لا يريبك " رواه الترمذي وقال : حديث حسن صحيح .
حكمة اليوم
فيسبوك
تويتر
ا ◄ 
آخر الأسئلة   ترتيب
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته شيخنا الفاضل, أنا رجل أتعبتني و أنهكتني وساوس الطلاق. فأنا با شيخنا كلما خلوت بنفسي وجدت في نفسي وساوس و أفكار و ألفاظ الطلاق تتردد في رأسي. كلما تكلمت مع زوجتي أنوي قبل معظم كلماتي أنني لا أريد بم أقول الطلاق خشية أن أكون ما أقوله من كنايات الطلاق. كلما غضبت من زوجتي لا أجد في نفسي إلا كلمات و أفكار الطلاق...و هكذا و قد حصل معي أكثر من مرة أنني غضبت من زوجتي و وجدت كلمة الطلاق (طالق) تنطلق في داخلي و لكنني لا أعرف (عندي شك أحصل أم لا) هل قلنها بلساني أم لا. الشك يقتلني يا شيخنا فأنا أخشى أن تكون جرت على لساني و من انفعالي لم انتبه لذلك...فماذا أفعل بالله عليكم؟ أيضا, كنت أكلم زوجتي منذ مدة و كان موضوعا عاديا, فسألتني (ماذا قال فلان؟) و اغتظت لأانها لم تسمع جيدا ما قاله المتكلم., و وجدت الوساوس في نفسي و أجبتها (قال أن فلانا فقد حواسه) و كوني لم أطرد وساوس الطلاق من نفسي, أحسست بنية الطلاق؟ فهل وقع الطلاق بارك الله فيكم