المجلس الإسلامي للإفتاء-الداخل الفلسطيني 48
الرئيسية
بنك الفتاوى
الأسئلة والأجوبة
سؤال جديد
من نحن
اتصل بنا
ابحث في بنك الفتاوى
"إذا رأيتم الرَّجل يطيل الصَّمت، ويهرب من النَّاس، فاقتربوا منه فإنه يُلقَّى الحِكْمَة" - عمر بن عبد العزيز.

الأقسام
حديث اليوم
قال مسلمة بن عبد الملك لحاضن بنيه : روّ بني الشعر فإنه صلة في عقولهم وطولٌ في ألسنتهم وهو أجود لهم
فتوى اليوم
حكمة اليوم
عن أبي هريرة- رضي اللّه عنه- عن النّبيّ صلّى اللّه عليه وسلّم قال: «لا يموت لأحد من المسلمين ثلاثة من الولد فتمسّه النّار إلّا تحلّة القسم». البخاري- الفتح 3 (1251)، ومسلم (2632) واللفظ له.
حكمة اليوم
فيسبوك
تويتر
ا ◄ 
آخر الأسئلة   ترتيب
في عام 2009 حدث نزاع بين الأخوة والأخوات حول قيمة التركة التي تركها لهم الأب رحمه الله وهي عبارة عن بيت مبنى على الأرض . القصة:- في عام 1999 اجتمعت الأم وعم الأولاد وزوجته، والابن الأصغر وزوجته،والابن الأكبر وذلك من أجل تثمين التركة.بعد تشاور في الاجتماع تم تثمين التركة ب50ألف دينار أردني.وعليه بنيت القسمة الشرعية،واشترى الأخ الأكبر والأوسط حصة الأخ الأصغر بقيمة10الاف دينار وبقيت حصة الأخوات المقدرة بقيمة 5ألاف دينار أردني.في عام 2005 تنازلوا الأخوة والأخوات جميعا عن البيت للأخ الأوسط.عند محامٍ قانوني.الأسئلة ما الحكم الشرعي في توزيع قيمة الميراث هل هو على السعر الجديد أم السعر المتفق عليه ؟ بموجب الوكالة الممنوحة للأم من قبل زوجها قبل أن يتوفى هل يحق لها تثمين الأرض دون مراجعة الأبناء جميعا ؟ ما الحكم الشرعي في مطالبة الأخوات حصتهن في البيت الذي تم التنازل عنه في عام 2005؟ ملاحظات : الأم لديها وكالة عامة مطلقة في التصرف في جميع الممتلكات المنقولة والغير منقولة. يوجد عقد بيع شراء من الأخ الأصغر موثق من قبل كاتب عدل ببيع حصته لإخوانة. هنالك عقد رسمي بتنازل عن البيت.