المجلس الإسلامي للإفتاء-بيت المقدس
الرئيسية
بنك الفتاوى
الأسئلة والأجوبة
سؤال جديد
من نحن
اتصل بنا
  إن مِن أعظم الذنوب بعد الشرك بالله : قتل مسلم بغير حق، قال تعالى : (وَمَنْ يَقْتُلْ مُؤْمِناً مُتَعَمِّداً فَجَزَاؤُهُ جَهَنَّمُ خَالِداً فِيهَا وَغَضِبَ اللَّهُ عَلَيْهِ وَلَعَنَهُ وَأَعَدَّ لَهُ عَذَاباً عَظِيماً)
الأقسام
حديث اليوم
عن عبد الله بن المبارك ، أخبرنا سفيان ، قال : « كان يقال : حق الولد على والده أن يحسن اسمه وأن يزوجه إذا بلغ وأن يحججه وأن يحسن أدبه »
فتوى اليوم
حكمة اليوم
عن مالك بن أنس- رحمه اللّه تعالى- بلغه أنّ رسول اللّه صلّى اللّه عليه وسلّم قال: «تركت فيكم أمرين لن تضلّوا ما تمسكتم بهما: كتاب اللّه، وسنّة نبيّه صلّى اللّه عليه وسلّم». مالك في الموطأ، (ص 899) واللفظ له، وقال محقق «جامع الأصول»: وهو حديث حسن (جامع الأصول ص 277).
حكمة اليوم
فيسبوك
تويتر
ا ◄ 
آخر الأسئلة   ترتيب
السلام عليكم ورجمه الله وبركاتة السفر للقب الماجستير في الأردن بدون محرم لي أخت عمرها 21 سنه معروف عنها حبها لظهور ( شيء من الغرور ) وضعيفه الألتزام تلبس الجلباب وتضع مساحيق التجميل عند خروجها من البيت وتنفق كثير من المال على ملابس عارية تلبسها في البيت امام ابي واخوتي ، وبدأت الصلاه قبل عامين فقط تريد ان تكمل دراستها في الأردن واخبرت والدي بحرمه سفرها والأقامة بدون محرم ولكنه رد ان هناك من يجيز سفر المراة وأقامتها بدون محرم خصوصا في البلاد الأسلامية ( الأردن ) ولكن بعد مناقشة من يجيز ذلك كان دليله عقلي لا شرعي مثل اختك صاحبة دين وموثوق فيها ، والدراسة وطلب العلم واجب وفي هذه الأيام والسفرأصبح سهلا ميسورا ويجوز اذا كان معها صديقة ثقه وغيرها من حجج عقلية ، ولمنع اختي من السفر اخبرتها اني بريء منها ومن والدي في حال سافرت لدراسة من باب التخويف واني سوف اقاطعهما في الله فهل يجوز لي مقاطعه ابي وامي واختي ايام معدوده لضغط عليهم ومنعها من السفر ، بحيث لا أكل معهم وامنع اولادي من زيارتهم وغيرها من اساليب يغلب على ظني انها سوف تردعهم عن هذه المعصية وارجو الرد سريعا لأن السفر بعد عشرين يوم ولكم جزيل الشكر
السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة بارك الله فيكم ونفع بكم سؤالي يتعلق باللغط الذي ظهر في بيت المقدس خاصة وفلسطين عامة بخصوص مواقيت الصلاه وخاصة صلاة الفجر الفجر الصادق حيث عرض بعض العلماء والدعاة ادلة على ان وقت الفجر بحسب التوقيت الدهري او توقيت ام القرى يأذن لبعض الصلوات قبل وقتها الشرعي وخاصة صلاة الفجر حيث يؤذن بليل وقبل الوقت الشرعي بما يقارب نص ساعه وعليه فأن من يصلي صلاة الفجر بعد الأذان مباشرة وفي بعض المساجد التي لا تنتظر 30 دقيقة تكون صلاته باطله لوقوعها قبل الوقت ، كما ان أمساكنا لصيام يكون خلاف السنه في تأخير السحور،وممن قال بذلك ناصر الدين الألباني وبن عثيمين ومحمد جمعه امام المسجد الأقصى ويقال ان مفتي فلسطين الأمام محمد حسين وافق من قال بذلك وشكل لجنة لتحري والتدقيق لأننا نصلي الفجر بالليل وهذه المواقيت وضعها فلكيون وفق الحساب وليس وفقا للعين التي أمرنا أن ننظر بها لهلال شهر رمضان والشمس التي جعلها الله دليلا على اوقات الصلاة نرجو منكم توضيح مواقيت الصلوات الخمس الشرعية وما مدى موافقة التوقيت الدهري وتوقيت ام القرى لها ولكم جزيل