المجلس الإسلامي للإفتاء-بيت المقدس
الرئيسية
بنك الفتاوى
الأسئلة والأجوبة
سؤال جديد
من نحن
اتصل بنا
داوم على (لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين) فلها سر عجيب في كشف الكرب، ونبأ عظيم في رفع المحن
الأقسام
حديث اليوم
قال سعيد بن العاص : « يا بني ، إن المكارم لو كانت سهلة يسيرة لسابقكم إليها اللئام ، ولكنها كريهة مرة لا يصبر عليها إلا من عرف فضلها ، ورجا ثوابها »
فتوى اليوم
حكمة اليوم
عن أبي محمد الحسن بن علي بن أبي طالب سبط رسول الله صلى الله عليه وسلم وريحانته رضي الله عنهما قال حفظت من رسول الله صلى الله عليه وسلم: " دع ما يريبك إلى ما لا يريبك " رواه الترمذي وقال : حديث حسن صحيح .
حكمة اليوم
فيسبوك
تويتر
ا ◄ 
آخر الأسئلة   ترتيب
بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على سيدنا محمد النبي الأمي صادق الوعد الأمين، بالنسبة لسؤالي رقم (رقم السؤال: 7742)، بعد ما شرحته بالتفصيل حول ما جرى في ذلك الامتحان، فإنني قررت التبليغ عن نفسي بأني قمت بالغش والتدليس ليتم إلغاء امتحاني، وهكذا أتقدم له في السنة القادمة بضمير مرتاح، ولكن المشكلة لو بلغت سوف يتم استجوابي وهكذا ستتورط المدرسة والطلبة الذين دخلوا لأكمال الامتحان وتصحيحه معي، بماذا تنصحونني؟ عتدما أقدمت على ذلك لم أفكر سوى بأن هذا من حقي كوني لم أتعلم مادة مطلوبة للامتحان وهذا ليس ذنبي بل تقصير من الاستاذ مع أنه أستاذ قدير ويؤدي مهنته بأمانة. بإمكاني أيضا ألغاء علامة هذا الامتحان من معدل البجروت وبهذا لا أستفيد منها، ويمكن أن أتقدم له في السنة القادمة لأني أكون خريجة اتوماتيكيا تلغى العلامة السابقة وتحسب العلامة الجديدة، ولا يتم حساب الأعلى منهما،لكني أريد أن أهان علنا وأعاقب لأكفر عن ذنبي. أحسست الآن بفظيع ذنبي ولا أريد أن أكون ممن صدق قول الرسول صلى الله عليه وسلم فيهم من غشنا فليس منا... ماذا أفعل؟ أنا في غاية الحيرة والندم والاكتئاب؟ أرجو أجابتي عاجلا.