المجلس الإسلامي للإفتاء-بيت المقدس
الرئيسية
بنك الفتاوى
الأسئلة والأجوبة
سؤال جديد
من نحن
اتصل بنا
قَالَ ٱلنَّبِيُّ - صَلَّى ٱللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّم :تَسَحَّرُوا، فَإِنَّ فِي ٱلسُّحُورِ بَرَكَةً
الأقسام
حديث اليوم
عن حسين بن عبد الله بن عبيد الله بن عباس أنه قال لابن أخيه : « لأن يرى ثوبك على صاحبك أحسن من أن يرى عليك ، ولأن ترى دابتك تحت صاحبك أحسن من أن ترى تحتك »
فتوى اليوم
حكمة اليوم
(عن أبي هريرة- رضي اللّه عنه- قال: قال رسول اللّه صلّى اللّه عليه وسلّم: «من دعا إلى هدى، كان له من الأجر مثل أجور من تبعه، لا ينقص ذلك من أجورهم شيئا. ومن دعا إلى ضلالة كان عليه من الإثم مثل آثام من تبعه لا ينقص ذلك من آثامهم شيئا»)[ مسلم (2674) ].
حكمة اليوم
فيسبوك
تويتر
ا ◄ 
آخر الأسئلة   ترتيب
السلام عليكم قرات اليوم في احد المنتديات لاحدى الاخوات ما يلي: واريد ان اطمئن كل المسلمين فى كل مكان ان المسجد الاقصى لن يهدم ابدا فقد شاهدت اليوم حلقة الشيخ محمود المصرى على قناة اقرا فى برنامجه ليلة فى بيت النبى وهذا البرنامج لا يحكى عن المسجد الاقصى ولا علامات الساعة انما عن احكام الخطبة والزواج ولكن جاءته رسالة من اخت مسلمة تساله فيها هل هدم المسجد الاقصى من علامات الساعة ؟ فتكرم فضيلة الشيخ محمود المصرى بالرد عليها وقال بالنص ( لا هدم المسجد الاقصى ليس من علامات الساعة لا الكبرى والصغرى واصلا لن يهدم المسجد الاقصى لان سيدنا عيسى ابن مريم سينزل فى اخر الزمان فى المسجد الاقصى ويكون امام المسلمين هو المهدى المنتظر يؤم المسلمين بصلاة الفجر فيتاخر المهدى لكى يجعل سيدنا عيسى يؤمهم ولكن سيدنا عيسى يرفض ويقول للمهدى تقدم لكى يؤمه ويؤم المسلمين فى الصلاة اى ان المسلمين ومعهم سيدنا عيسى ابن مريم سيصلون صلاة الفجر بعد هزيمة اليهود فى المسجد الاقصى بامامة المهدى المنتظر اذن لن يهدم المسجد الاقصى ) هذا كان قول الشيخ محمود المصرى سمعته باذنى وشاهدته بام عينى اليوم وليس نقلا ما رايكم؟ بوركتم
السلام عليكم ورحمة الله نحن عصبة من المؤمنين في ناحية الكردستان لمملكة ايران،نسئلكم في رجل وحزبه ونعرض ‏موجزعقائدهم إليكم ونستفتي بشأنه وشأن أتباعه؛ ذلك الرجل هو" أحمد مفتي زاده" مؤسس حزب المسمى: بـ (مكتب القرآن).‏ نوجز من عقائده ما يلي:‏ ‏1- يدعي بأنَّه ليس في العالم كافر واحد بشبهة عدم عرض الإسلام الحقيقي للناس.‏ ‏2- يعتقد بأنَّ الإيمان برسالة الرسول صلى الله عليه وسلم ليس شرط في الإيمان، ولهذا يعترف ‏بصحة إيمان اليهودي والنصراني وغيرهم من البودائي والشيوعي مادام هم مخلصون في ‏اعتقادهم ، بشرط العمل بمضامين دينهم.‏ ‏3- ويثنون على لومومبا زعيم زئير لأجل مبارزاته مع الاستعمار على رغم اعتقاده والتزامه ‏بمنهج الشيوعي، ويقول:"بأنَّ اللومومبا، محبوب الله! هو ملحد في ذهنه، ومؤمن في قلبه، أنكر ‏الله، ولكن قلبه تلألأ بالإيمان". ‏ ‏4- الوثني الذي يسجد لصنمه بقلب أبكى من عينه، هو أفضل وأكرم عند الله في الدنيا والآخرة من ‏المؤمن الذي يسجد لله تعالى عند بيت الله الحرام، ولكن وجد في قلبه رياء.‏ نرجوا من سماحتكم الارشاد التوجيه، لأنَّه لا نقع في الضلالة.‏ والسلام عليكم ورحمة الله