المجلس الإسلامي للإفتاء-الداخل الفلسطيني 48
الرئيسية
بنك الفتاوى
الأسئلة والأجوبة
سؤال جديد
من نحن
اتصل بنا
ابحث في بنك الفتاوى
" رَبِّ اجْعَلْنِي مُقِيمَ الصَّلَاةِ وَمِن ذُرِّيَّتِي ۚ رَبَّنَا وَتَقَبَّلْ دُعَاءِ "

الأقسام
حديث اليوم
قال الامام أحمد : الناس الى العلم أحوج منهم الى الطعام والشراب لأن الرجل يحتاج الى الطعام والشراب في اليوم مرة أو مرتين، وحاجته الى العلم بعدد أنفاسه.
فتوى اليوم
حكمة اليوم
عن سهل بن سعد قال اطلع رجل من جحر في حجر النبي صلى الله عليه وسلم ومع النبي صلى الله عليه وسلم مدرى يحك به رأسه فقال لو أعلم أنك تنظر لطعنت به في عينك إنما جعل الاستئذان من أجل البصر
حكمة اليوم
فيسبوك
تويتر
ا ◄ 
آخر الأسئلة   ترتيب
بسم الله والصلاة والسلام على رسول الله، تطلق والديّ وجاءت زوجة ابي لتطردنا من المنزل فانتقلنا للعيش مع جداي في الدور الأول،جدي لا يحبنا ولا جدتي،يمننون بكوننا نعيش معهم وهم من ساند زوجة ابي بالأصل لتنفذ مشاريعها.أبي يخالف شرع الله في أعماله، هو لا يحبنا ولا يطيقنا ويريد التنصّل من كل مسؤولياته تجاهنا، لم يربنا بل انصرف إلى أندية الخمر وبيوت الزنا.لا ينفق علينا،أخواتي ذهبن للعمل لكي ينفقن،بحيث أن أبي يمنن بالطعام والماء، مواقف كثيرة لا يسعني الخوض فيها، ولكن أبي يصرف على بيته الجديد بحيث يقتني الحاجيات لأولاده الجدد وتجهانا هو بريء من كل مسؤولية.إلى درجة عدم احضاره أساسيات البيت من حليب وخبز. جدتي تسانده في كل خطواته وتقوم بالإنفاق من مالها الخاص بعض الشيء بحيث تقتني بعض الحاجيات الأساسية وتمنن كذلك وهي فرحة بكونه لا ينفق علينا. ومما يزيد الطين بلة أنه يمضي وقته هو وأولاده عندنا يضجون ويستعملون التلفاز بصوت مرتفع. لا أستطيع التركيز في دراستي أو صلاتي.. احس بانهيار كلي.بعدما طلبت منه كثيرا أن يراعي كونني أدرس ولم يأبه لي فكرت في الذهاب لمصلى النساء لكي أدرس عساني أنجح بشيء ما هل يجوز هذا
الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله، إن جدي لا يغسل قدميه إذا تؤضا وبهذا يكون وضوءه ناقص، وهو لا يفعل ذلك لمرض يعيق تحركه، وقد بينت له خطأ ما يفعله ولكنه رفض وقال أنه لا يستطيع . كنت شأشرح له عن المسح عن الخفين لكنه رفض السماع وكلما حاولت فتح الموضوع قال لا أستيطع. وبالنسبة لصلاته فإنه لا يركع إلا ركوعا واحدا (هو يصلي على الكرسي) وقد بينت له ذلك ولكنه رفض. فما حكم صلاته؟ وكيف لي أن اقنعه؟ ثانيا جدتي لا تقرأ بسورة الفاتحة في كل ركعة ، وقد لاحظت هذا وبينت لها وجوب قراءة السورة وقد تقبلت الأمر لكنها لم تفعل به. وتقول لي تعودت. وكلاهما جدي وجدتي عندما اوقظهما للفجر يقولون انهم مرضى تعبون إلى درجة عدم الصلاة البتة يعني ترك صلاة الفجر مطلقا في ذلك اليوم وعدم قضائها معلقين دائما بجملة: إن الله غفور رحيم. في مرة قلت لجدي نعم الله غفور رحيم لكنه لا يغفر ترك الصلاة عمدا وتضييعها بهذا الشكل فهل هذا تجرؤ على الله سبحانه؟ فمن ترك صلاة واحدة عمدا فقد كفر والله لا يغفر أن يكفر به إلا بعد توبة وهذا كان قصدي لكن وأنا اتحديث بالعامية خرجت مني الجملة بذاك الشكل:الله لا يغفر ترك الصلاة. .
بسم الله والصلاة والسّلام على رسول الله، ما حكم أكل الكعك الذي يحتوي على مادّة "ليكير الشوكولاطة" ؟ حيث أن هذه المادة تعتبر من الكحولات. أشير إلى أنني عرفت أن الكعك بحتوي على هذه المادة وأكلتها لأنني قد سبق وقرأت فتوي تبيح ذلك ما دام الكحول مزج مع مركبات اخرى وفقد تأثيره وطعمه ولونه وهذه الفتوى كانت لفضيلة الشيح محمد صالح المنجد، لا سيما أن معظم الأدوية تحتوي على كحول لكنه بعد التفاعل الكميائي يفقد صفاته، أي أنه يمر بتغيير كيميائي وتتفكك منه أربطة هيدروجينية فيفقد صفاته الأصلية. ولكن قبل أيام قرأت فتوى في الموقع تحرم أكل الكعك الذي يحتوي على "فانيلا" وهي مادة تحتوي على كحول. أوضحوا لي هل في القضية اختلاف بين أهل العلم وبيّنوا لي رجاء الآية أو الحديث المعتمد/ة في الفتوى. وجزاكم الله خيرا. وأذكر مرة أخرى أني لا اقصد الكعك والشوكولاطة الذي ما إن تأكل منه حتى تفوح راحة الخمر ويطغى في فمك طعمه. بل لا تحس أصلا أن الكعك يحتوي على كحول.
الحمدلله والصلاة والسّلام على خير خلق الله،سيّدنا محمّد وعلى آله وصحبه أجميعن: فتاة تزوّجت من رجل بدا لها خلال الخطبة أنه خلوق ومتديّن، وبعد الزواج استمر كذلك ولكن بعد مدة وجيزة وقبل أن يتم حمل أو انجاب ، تغيّر حال الزوج فترك الصلاة وأجبر زوجته على خلع الحجاب وأقصد بالحجاب غطاء الرأس لأن هذه المرأة لا ترتدي الجلباب أصلا بل الملابس الرائجة من بنطال و... مهدّدا اياها بالطلاق إن لم تفعل. لكنها رفضت وأكملت حياتها معه حنى أنجبت منه ابنتين البكر منهمها في الصف الأول والصغرى بالصف التهميدي. الآن اشتدّ أمره وأجبرها ما بين الطلاق أو خلع الحجاب. فقامت بخلع الحجاب. وهي حزينة جدا وغير راضية عمّا فعلت. أهلها رافضون لها وغير متقبلين لما فعلت. الآن لدي عدة أسئلة حول هذه القضية: 1.هل أثمت هذه المرأة لخلعها الحجاب (غطاء الرّأس)؟ أم أنها تعتبر مضطرة؟ وهو أي زوجها يحمل عنها الاثم ؟ 2 .هل تؤجر هذه المرأة لاصطبارها على زوجها التّارك للصلاة رغم أنه بان على حقيقته منذ بداية الزواج وقبل حدوث حمل وانجاب؟ فهل كان عليها تركه واختيار الطلاق؟ 3.هل تطلب هذه المرأة الطّلاق الآن؟ الرجاء اجابتي بهذا التفصيل.