المجلس الإسلامي للإفتاء-الداخل الفلسطيني 48
الرئيسية
بنك الفتاوى
الأسئلة والأجوبة
سؤال جديد
من نحن
اتصل بنا
ابحث في بنك الفتاوى
"إذا رأيتم الرَّجل يطيل الصَّمت، ويهرب من النَّاس، فاقتربوا منه فإنه يُلقَّى الحِكْمَة" - عمر بن عبد العزيز.

الأقسام
حديث اليوم
عن الحسن بن علي ، قال : « أمرنا رسول الله صلى الله عليه وسلم أن نلبس أجود ما نجد وأن نضحي بأسمن ما نجد »
فتوى اليوم
حكمة اليوم
عن أبي سعيد الخدريّ- رضي اللّه عنه- أنّه سمع رسول اللّه صلّى اللّه عليه وسلّم يقول: «إذا أسلم العبد فحسن إسلامه يكفّر اللّه عنه كلّ سيّئة كان زلفها وكان بعد ذلك القصاص: الحسنة بعشر أمثالها إلى سبعمائة ضعف، والسّيّئة بمثلها، إلّا أن يتجاوز اللّه عنها». زلفها: أي اقترفها وفعلها. البخاري- الفتح 1 (41) واللفظ له، ومسلم (129).
حكمة اليوم
فيسبوك
تويتر
ا ◄ 
آخر الأسئلة   ترتيب
أنا أعيش فى مشكله كبيره حيث أننى أعيش فى شك دائم فكلما تكلمت بأى كلمات مع زوجتى أظن أن هذا الكلام كنايه عن الطلاق رغم اننى لا توجد أى مشاكل معها و أعيش فى سعاده معها منذ 4 سنوات و رزقنا بالأطفال و رغم ذلك أصبحت أشك فى نيتى كثيراً ؟ واليوم سألتنى زوجتى هل تتذكر إسم مكان معين فقلت لها لا و هززت رأسى بالنفى و أثناء هزى لرأسى فوجئت بنفسى أقول فى سرى ""انت مش مراتى "" و لم أعرف ما الداعى لهذا الكلام حيث لا توجد أى مشاكل بينى و بينها إطلاقاً فهل هذا مؤشر علىأنى فى شيىء ما فى نفسى ضدها و ان هذا الموقف يوقع طلاق حيث أننى أصبحت أشك فى نيتى رغم أننى فى أحيان كثيره قبل هذا الموقف و أنا مختلى بنفسى أجدد نيتى و أثبتها و أننى متمسك بها و أحبها و أذكر لها ذلك و أدعو الله أن يزيل مما أنا فيه فما الحكم فى هذا الموقف بأن كلمه لا هى التى نطقتها من كنايات الطلاق وان الكلام الذى دار فى سرى هى نيتى الحقيقيه ام لا ؟ كما أنه فى أحيان كثيره تتكاثر علىفى سرى ألفاظ الطلاق المختلفه و فى أحيان أستطيع منع نفسى من الإسترسال فى ذلك و أحياناً لا أستطيع فما السبب هل هى نيتى و من نفسى ام وساوس ؟ علماً بأنه تحدث لى مواقف كثيره أشك فيها فى نيتى أو أشك انى تلفظت بلفظ الطلاق الصريح و العياذ بالله علماً بأ هذه المواقف بدأت تحدث لى عندما قرأت فى كتب الفقه عن هذا الموضوع و قرأت فى فتاوى عن كنايات الطلاق و قبل ذلك كان هذا الموضوع لا يخطر لى على بال وكلما حاولت الإعراض عن هذه الأفكار و تجاهل هذا الأمر تأتينى أفكار أخرى بأن عيشتى معها حرام وان هذا و العياذ بالله يكسبنى فى كل لحظه معها وزر وكيف اليقين و الخلاص من هذه الضائقه هل هى من نفسى ام من وساوس الشيطان ؟ أرجو أن تجيبونى و تشرحوا لى لأنى أعيش فى ضائقه و لا تحيلونى على فتاوى سابقه علماً بأنى مصرى و الذين يتبعون المذهب الحنفى ؟
أنا أعيش فى مشكله كبيره حيث أننى أعيش فى شك دائم فكلما تكلمت بأى كلمات مع زوجتى أظن أن هذا الكلام كنايه عن الطلاق رغم اننى لا توجد أى مشاكل معها و أعيش فى سعاده معها منذ 4 سنوات و رزقنا بالأطفال و رغم ذلك أصبحت أشك فى نيتى كثيراً ؟ واليوم سألتنى زوجتى هل تتذكر إسم مكان معين فقلت لها لا و هززت رأسى بالنفى و أثناء هزى لرأسى فوجئت بنفسى أقول فى سرى ""انت مش مراتى "" و لم أعرف ما الداعى لهذا الكلام حيث لا توجد أى مشاكل بينى و بينها إطلاقاً فهل هذا مؤشر علىأنى فى شيىء ما فى نفسى ضدها و ان هذا الموقف يوقع طلاق حيث أننى أصبحت أشك فى نيتى رغم أننى فى أحيان كثيره قبل هذا الموقف و أنا مختلى بنفسى أجدد نيتى و أثبتها و أننى متمسك بها و أحبها و أذكر لها ذلك و أدعو الله أن يزيل مما أنا فيه فما الحكم فى هذا الموقف بأن كلمه لا هى التى نطقتها من كنايات الطلاق وان الكلام الذى دار فى سرى هى نيتى الحقيقيه ام لا ؟ كما أنه فى أحيان كثيره تتكاثر علىفى سرى ألفاظ الطلاق المختلفه و فى أحيان أستطيع منع نفسى من الإسترسال فى ذلك و أحياناً لا أستطيع فما السبب هل هى نيتى و من نفسى ام وساوس ؟ علماً بأنه تحدث لى مواقف كثيره أشك فيها فى نيتى أو أشك انى تلفظت بلفظ الطلاق الصريح و العياذ بالله علماً بأ هذه المواقف بدأت تحدث لى عندما قرأت فى كتب الفقه عن هذا الموضوع و قرأت فى فتاوى عن كنايات الطلاق و قبل ذلك كان هذا الموضوع لا يخطر لى على بال وكلما حاولت الإعراض عن هذه الأفكار و تجاهل هذا الأمر تأتينى أفكار أخرى بأن عيشتى معها حرام وان هذا و العياذ بالله يكسبنى فى كل لحظه معها وزر وكيف اليقين و الخلاص من هذه الضائقه هل هى من نفسى ام من وساوس الشيطان ؟ أرجو أن تجيبونى و تشرحوا لى لأنى أعيش فى ضائقه و لا تحيلونى على فتاوى سابقه علماً بأنى مصرى و الذين يتبعون المذهب الحنفى ؟