المجلس الإسلامي للإفتاء-بيت المقدس
الرئيسية
بنك الفتاوى
الأسئلة والأجوبة
سؤال جديد
من نحن
اتصل بنا
  إن مِن أعظم الذنوب بعد الشرك بالله : قتل مسلم بغير حق، قال تعالى : (وَمَنْ يَقْتُلْ مُؤْمِناً مُتَعَمِّداً فَجَزَاؤُهُ جَهَنَّمُ خَالِداً فِيهَا وَغَضِبَ اللَّهُ عَلَيْهِ وَلَعَنَهُ وَأَعَدَّ لَهُ عَذَاباً عَظِيماً)
الأقسام
حديث اليوم
عن عون بن أبي شداد ، عن الحسن قال : قال لقمان لابنه رضي الله عنهما : « يا بني العمل لا يستطاع إلا باليقين ، ومن يضعف يقينه يضعف عمله » ، قال : وقال لقمان لابنه : « يا بني : إذا جاءك الشيطان من قبل الشك والريبة فاغلبه باليقين والصحة ، وإذا جاءك من قبل الكسل والسآمة فاغلبه بذكر القبر والضمة ، وإذا جاء من قبل الرغبة والرهبة فأخبره أن الدنيا مقارفة ومتروكة »
فتوى اليوم
حكمة اليوم
عن عبد الله عن النبى -صلى الله عليه وسلم- أنه كان يقول « اللهم إنى أسألك الهدى والتقى والعفاف والغنى ».رواه مسلم
حكمة اليوم
فيسبوك
تويتر
ا ◄ 
آخر الأسئلة   ترتيب
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته انا اختكم من المغرب واود ان استوضح عن هده الاحاديث لرسول الله عليه الصلاة والسلام وجدتها في عالم النت هل هي صحيحة ام لا ؟ ....... لا يزال أهل المغرب ظاهرين, لا يضرهم من خذلهم حتى تقوم الساعة الراوي: سعد بن أبي وقاص - خلاصة الدرجة: ثابت مشهور - المحدث: أبو نعيم - المصدر: حلية الأولياء - الصفحة أو الرقم: 3/113 ..... مع رسول الله صلى الله عليه وسلم في غزوة . قال فأتى النبي صلى الله عليه وسلم قوم من قبل المغرب . عليهم ثياب الصوف . فوافقوه عند أكمة . فإنهم لقيام ورسول الله صلى الله عليه وسلم قاعد . قال فقالت لي نفسي : ائتهم فقم بينهم وبينه . لا يغتالونه . قال : ثم قلت : لعله نجي معهم . فأتيتهم فقمت بينهم وبينه . قال فحفظت منه أربع كلمات . أعدهن في يدي . قال تغزون جزيرة العرب ، فيفتحها الله . ثم فارس ، فيفتحها الله . ثم تغزون الروم ، فيفتحها الله . ثم تغزون الدجال ، فيفتحه الله . قال فقال نافع : يا جابر ! لا نرى الدجال يخرج حتى تفتح الروم . الراوي: نافع بن عتبة بن أبي وقاص - خلاصة الدرجة: صحيح - المحدث: مسلم - المصدر: المسند الصحيح - الصفحة أو الرقم:
انا أمراة تزوجت من ثلاث سنوات بعد قصة حب من رجل متزوج وعنده ولد لكن يوجد خلافات بينه وبين زوجته ولكنني لست السبب .يوجد اختلاف بسيط بالدين بيننا وعندا تزوجنا اتفقنا أن نأخر موضوع الانجاب فترة وبعدها كان زوجي يرفض رفضا تاما الموضوع وبعد فترة ومنذ سنتين وافق ولكن عندما حملت كان يريدني ان أقوم بتنزيل الجنين ولم أرضى وقام بالضغط علي أكثر من مرة ولكن فقط بالكلام القاسي والتجريح .واثر ذلك الموضوع تعبت نفسيا وبعدها أجهضت ولكن بدون أخذ اي شي الله سبحانه وتعالى لم يطعمني هذا الجنين.ولآن مر سنتين ونصف وانا آخذ حبوب مانع الحمل التي لا استطيع ان أوقفها ابدا لأن زوجي لا يريد مني أولاد ابدا ويقول لي دائما انا لا أريد منك أولاد اذا كنتي تستطيعين العيش هكذا انت حرة ولكن الموضوع معي منتهي .مع انه صاحب دين ولا يقوم بترك اي ركن من أركان الاسلام .وانا تغيرت كثيرا من أجله واصبحت مثله واخاف الله كثيرا. فهل الشي الذي يقوم به زوجي صصيح وهل يجوز له ان يحرمني من أحلى شعور وهو الامومة وليس له حجة في شي أبداوهل الدين يسمح بهذا .أرجوكم ساعدوني وأعطوني الفتوى التي تسمح بهذا الشي ولكم الشكر