المجلس الإسلامي للإفتاء-الداخل الفلسطيني 48
الرئيسية
بنك الفتاوى
الأسئلة والأجوبة
سؤال جديد
من نحن
اتصل بنا
ابحث في بنك الفتاوى
"إذا رأيتم الرَّجل يطيل الصَّمت، ويهرب من النَّاس، فاقتربوا منه فإنه يُلقَّى الحِكْمَة" - عمر بن عبد العزيز.

الأقسام
حديث اليوم
عن الحسن بن علي ، قال : « أمرنا رسول الله صلى الله عليه وسلم أن نلبس أجود ما نجد وأن نضحي بأسمن ما نجد »
فتوى اليوم
حكمة اليوم
عن أبي سعيد الخدريّ- رضي اللّه عنه- أنّه سمع رسول اللّه صلّى اللّه عليه وسلّم يقول: «إذا أسلم العبد فحسن إسلامه يكفّر اللّه عنه كلّ سيّئة كان زلفها وكان بعد ذلك القصاص: الحسنة بعشر أمثالها إلى سبعمائة ضعف، والسّيّئة بمثلها، إلّا أن يتجاوز اللّه عنها». زلفها: أي اقترفها وفعلها. البخاري- الفتح 1 (41) واللفظ له، ومسلم (129).
حكمة اليوم
فيسبوك
تويتر
ا ◄ 
آخر الأسئلة   ترتيب
عمري 47 سنة اب لطفلين وام اولادي تفوقني بشهرين و هي معلمة بالمدرسة الابتدائية تزوجتها سنة 1990 ثم رفض والدها السماح لها بالالتحاق بالبيت الزوجية مع المحافضة على منصبها و الذي تبعد عن مكان عملها اكثر من 100كم و هذا وفق القوانين المعمول بها في هذا المجال اي التنقل من مدرسة الى اخرى صدرحكم غيابي بتطليقها بغير رضا مني ولا منها . ثم راجعتها بعد الحاح كبير مني و اسرار حفاظا على الاسرة و الاتفاق على التنقل الى البيت الزوجية الا انه لم يتغير شيء بعد مرور سنتيين و اصبح والدها يرفض فكرة التنقل و يطلب الطلاق من جديد فوافقته على الطلاق بالتراضي للمرة الثانية ثم راجعت زوجتي بنفس الشرط أي التنقل الى البيت الزوجية مع المحافظة على المنصب الا نه و بعد مرور خمس سنوات لازال هذا الوالد يصر على فكرته و يجبر زوجتي على التطليق و حتى يضربها الضرب المبرح حتى وافقته مكرهة و بغير رضا مني ولا منها و قع الطلاق للمرة الثالثة . للعلم كان هذا الوالد يهدد ابته بطلاق امها في كل مرة ان هي انتقلت . ففي سريرة نفسي ونيتى و كمسلم مسؤول فما هي الا طلقة واحدة التي وافقت والدها عليها,هل يحق لي مراجعة زوجتي مرة اخرى
السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته أما بعد ،تزوجت منذ ما يقارب 03 سنوات، وقد حلمت بحياة سعيدة وهنيئة ، لكن سرعان ما تبددت تلك الأحلام ، لكن مع مرور الوقت لكن أعترف أنني السبب الرئيسي وراء هذا التنافر بيننا من بين هذه الأسباب: إهمالها منذ اليوم الأول للزواج، وذلك أنني كنت قريبا جدا من عائلتي وكنت أخاف كثيرا أن أغضب أمي وأبي وخاصة أمي، وهكذا كنت أدوس على مشاعر زوجتي لكي أرضي أمي، وكانت أمي تضغط علي كثيرا لكي أكون عند حسن ظنها ولو على حساب زوجتي. مع العلم أنه لدي 3 إخوة آخرين و3 أخوات، وأنا الوحيد الذي أكن لهم الإحترام أكثر من اللازم منذ ولادتي.لكن في الأخير عند زواجي أصبحت أتجرع ذوق هذا الاحترام الذي كنت أكنه لعائلتي، وإن حاولت أن أدافع عن نفسي أو زوجتي أو حتى ابنتي الصغيرة أجد نفسي أنا الظالم ويقولون لي أن زوجتك تتحكم فيك ..إلخ الكلام الجارح. بعد مرور كل هذا الوقت أصبحت زوجتي تحتقرني وتكرهني وتقول لي أني السبب في تعاستها وتعاسة حياتنا.إني أعطيها الحق 100% ، لكن قد بدأت أحاول أن أصحح ما فات ، لكن زوجتي تقول لي أن القطار فاتك ولن تستطيع أن تصلح شيء فقلبي قد احترق ولم يبقى لك شيء.