المجلس الإسلامي للإفتاء-الداخل الفلسطيني 48
الرئيسية
بنك الفتاوى
الأسئلة والأجوبة
سؤال جديد
من نحن
اتصل بنا
ابحث في بنك الفتاوى
(وَالَّذِينَ يُؤْذُونَ رَسُولَ اللَّهِ لَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ) صلى الله عليك وسلم
الأقسام
حديث اليوم
أوصى مسلمة بن عبد الملك مؤدب ولده فقال له : إني قد وصلت جناحك بعضدي ورضيت بك قرينا لولدي فأحسن سياستهم تدم لك استقامتهم وأسهل بهم في التأديب عن مذاهب العنف وعلمهم معروف الكلام وجنبهم مثاقبة اللئام وانههم أن يعرفوا بما لم يعرفوا وكن لهم سائسا شفيقا ومؤدبا رفيقا تكسبك الشفقة منهم المحبة والرفق وحسن القبول ومحمود المغبة ويمنحك ما أدى من أثرك عليهم وحسن تأديبك لهم مني جميل الرأي وفاضل الإحسان ولطيف العناية
فتوى اليوم
حكمة اليوم
عن أبي سعيد الخدريّ- رضي اللّه عنه- قال: قال رسول اللّه صلّى اللّه عليه وسلّم: «ما من عبد يصوم يوما في سبيل اللّه إلّا باعد اللّه بذلك اليوم وجهه عن النّار سبعين خريفا». البخاري- الفتح 6 (2840)، مسلم (1153).
حكمة اليوم
فيسبوك
تويتر
ا ◄ 
آخر الأسئلة   ترتيب
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته شيخنا الفاضل, أنا رجل أتعبتني و أنهكتني وساوس الطلاق. فأنا با شيخنا كلما خلوت بنفسي وجدت في نفسي وساوس و أفكار و ألفاظ الطلاق تتردد في رأسي. كلما تكلمت مع زوجتي أنوي قبل معظم كلماتي أنني لا أريد بم أقول الطلاق خشية أن أكون ما أقوله من كنايات الطلاق. كلما غضبت من زوجتي لا أجد في نفسي إلا كلمات و أفكار الطلاق...و هكذا و قد حصل معي أكثر من مرة أنني غضبت من زوجتي و وجدت كلمة الطلاق (طالق) تنطلق في داخلي و لكنني لا أعرف (عندي شك أحصل أم لا) هل قلنها بلساني أم لا. الشك يقتلني يا شيخنا فأنا أخشى أن تكون جرت على لساني و من انفعالي لم انتبه لذلك...فماذا أفعل بالله عليكم؟ أيضا, كنت أكلم زوجتي منذ مدة و كان موضوعا عاديا, فسألتني (ماذا قال فلان؟) و اغتظت لأانها لم تسمع جيدا ما قاله المتكلم., و وجدت الوساوس في نفسي و أجبتها (قال أن فلانا فقد حواسه) و كوني لم أطرد وساوس الطلاق من نفسي, أحسست بنية الطلاق؟ فهل وقع الطلاق بارك الله فيكم